الخميس 23 مايو 2024
اقتصاد

هل سيتم ترحيل سوق درب عمر بالبيضاء.. الجواب على لسان سعيد فرح

 
 
هل سيتم ترحيل سوق درب عمر بالبيضاء.. الجواب على لسان سعيد فرح سعيد فرح ومشهد من سوق درب عمر بالبيضاء
منذ تسعينات القرن العشرين والحديث عن قرب ترحيل المحلات التجارية بسوق درب عمر بالبيضاء يتم دون تنفيذ، وذلك لإحداث مرونة على مستوى السير والجولان في تلك المنطقة التي تعد عصب الحركة التجارية بالعاصمة الاقتصادية. 

مؤخرا شاعت بعض الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى قرب ترحيل هذا السوق إلى مديونة بضواحي الدار البيضاء، لكن كل هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، حسب ما كشفه مصدر مطلع ل "أنفاس بريس ".

سعيد فرح، الكاتب العام لجمعية اتحاد تجار ومهنيي درب عمر بالبيضاء، أكد أن كل الكلام الذي يروج حول قرب ترحيل سوق درب عمر لا أساس له من الصحة. 

وقال سعيد فرح في تصريح ل"أنفاس بريس": "إن المشروع الذي ستعرفه منطقة المجاطية أولاد طالب بمديونة يشمل إحداث منطقة مخصصة للشاحنات ومستودعات تخزين السلع على مساحة تقدر بحوالي 40 هكتارا، وليس لترحيل تجار درب عمر".

وأضاف أن تجار درب عمر سيستمرون في تجارتهم يشكل طبيعي في المنطقة الحالية مع احتفاظهم بمستودعاتهم، لأن جلهم يمتلكون محلاتهم التجارية.

وأضاف أنه لا يمكن إزالة هذا السوق الذي يعد من الأسواق التجارية بالمغرب، مبرزا أنه يضم 10 آلاف محل تجاري و 60 قيسارية ويوجد في تلك المنطقة منذ 140 سنة.