الاثنين 16 مايو 2022

في الصميم

 

متى كان الفوسفاط تركة للحزب الحاكم؟!

رغم أن الدستور حسم اختصاص كل سلطة وأطر العلاقة بين السلط بعضها ببعض، إلا أن ذلك لم يشف غليل المتسلطين الذين يريدون تحويل المغرب إلى ضيعة محفظة باسم الحزب الحاكم. فبعد التحرش ضد الولاة والعمال، وبعد "تقطير الشمع" ضد المؤسسات الأمنية، جاء الدور على المؤسسات الإستراتيجية التي صار عدد من قادة الحزب الحاكم يوجهون راجماتهم نحوها في أفق بسط نفوذهم عليها، خاصة صوب المجمع الشريف للفوسفاط، تارة باللمز وتارة بالغمز. وتناسوا أن قطاع الفوسفاط ملك للمغاربة ككل وليس تركة لحزب سياسي لتغذية أرصدته أو توسيع أنصاره أو ...

البرازيل تناديك.. يا وزير السياحة!

رغم أن فاتورة النفط تمثل إرهاقا لكل المغاربة، إلا أن ...

أوزين هز عينيك تشوف ساوباولو

في الوقت الذي كان العالم يستهزئ من «الشوهة» التي عرفها ...

في الحاجة إلى «أوطوروت» محمد السادس لربط الريف بالصحراء

هل مات الجنيرال ليوطي؟ عمليا وإداريا نعم، لكن سياسيا ...

الفيضان سبب شرعي للتصويت على الجيش في الانتخابات القادمة

برغم الأسلحة التي كانت تتوفر عليها، وبرغم الدعم الذي كانت ...

السكن الاجتماعي أم السكن الإرهابي؟!

تنشغل الطبقة السياسية والحقوقية بفرنسا حاليا بملف مؤرق يتمثل في ...

الصفريوي على خطى «التقلية» لبناء مدن بلا روح

من العجائب التي سجلها المغرب في أكتوبر 2009 أن رجلا ...

نبيل بنعبد الله.. وزير المدينة أم وزير المنعشين "مالين الشكارة"؟!

"ولد نعينيعة"، "ولد الطواشة"، "ولد لمجروح"، ولد القرعة"، "ولد الشهبة"، ...

المنتدى العالمي لحقوق الإنسان ليس نزهة تحت سماء مراكش

تعتبر استضافة المغرب للدورة الثانية للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان، الذي ...

محمد يتيم: «اللهم أريني في منامي أرقام الكيادر الثلاثة»

شكل موضوع فوز صلاح الدين يتيم (نجل القيادي البارز في ...

باسم الأخوة وباسم الدين.. اقطعوا العلاقة مع حكام الجزائر!

مرت على ميلاد الجزائر كدولة 52 سنة، إذ حصلت على ...

المغرب.. شوكة في حلق الجيش الجزائري والإسباني

حكمت الجغرافيا على المغرب أن يكون له جاران مزعجان: في ...