الاثنين 15 أغسطس 2022
سياسة

زعيم الحزب الشيوعي الإسباني يساند موقف سانشيز من نزاع الصحراء

زعيم الحزب الشيوعي الإسباني يساند موقف سانشيز من نزاع الصحراء خوان لوباتو
أكد الأمين العام للحزب الشيوعي الاشتراكي الإسباني، خوان لوباتو، أن العلاقة مع المغرب هي  علاقة "استراتيجية" و"أساسية" لإسبانيا، كما أن  الحفاظ على مناخ "عدائي" مع جارها الجنوبي "لم يكن إيجابيًا على الإطلاق" للبلاد. معتبرا أن "هذه المرحلة الجديدة من العلاقات الثنائية ستؤدي إلى علاقات أكثر كثافة من شأنها أن توسع هذه الثقة المتبادلة. قال "هذا ما نحتاجه" .

وقال لوباتو إن "عدم "انزعاج" المغرب من الزيارات الأخيرة التي قام بها رئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، إلى سبتة ومليلية (المحتلتين) خطوة لصالح توليد الثقة المتبادلة بين إسبانيا والمغرب، على الرغم من أن الاتفاقية الموقعة بين البلدين لا تتضمن صراحة احترام وحدة الأراضي".

وأفاد لوباتو في مقابلة مع "أوروبا بريس"، أمس الأحد 10 أبريل 2022، " أن الطبيعة الإسبانية لسبتة ومليلية لا مجال للشك فيها" ، مشيرًا إلى أن سانشيز أعاد تأكيدها عند زيارته لهما مؤخرًا، في لفتة يرى أن لها أهمية كبيرة بسبب" حضور تاريخي ضئيل "لرؤساء الوزراء الإسبان" في المدن المتمتعة بالحكم الذاتي.

وأوضح لوباتو أن العلاقات الدولية تقوم على "توليد الثقة المتبادلة"، وبالتالي فإن حقيقة "عدم إثارة أي انزعاج" خلال زيارته للمدن المستقلة هي "خطوة في هذا الاتجاه". 

وأكد الزعيم الشيوعي، وفق ما نقلته "كونفيدونسيال ديجيتال"أن قضية "سبتة ومليلية" لم يتم ذكرها في الاتفاقية بين البلدين. لكن الإشارات الدبلوماسية هي المفتاح، وقد ظهرت بوضوح في الأسابيع الأخيرة" . مضيفا أنه من الثابت تاريخيا أن زيارة المدينتين ليست سهلة، وأن الرؤساء الآخرين لم تكن لديهم "الشجاعة والمبادرة" للقيام بها، لأنها  كانت تعني، أولا، "المواجهة" مع المغرب.
وردا على سؤال حول ما إذا كان موقف سانشيز بشأن الصحراء الغربية يمثل تغييرا فيما يتعلق بأسلافه في الحكومة ، أشار لوباتو إلى أن الموقف الحالي "ليس متناقضا" ، لكنه "يتغلب" على وضع معقد مع المغرب.

من ناحية أخرى ، أكد لوباتو  قال إن أمر بناء علاقات جديدة مع المغرب متروك لرئيس الحكومة لإنشاء منصب يلبي "احتياجات البلد" ويتضمن الموقف الاستراتيجي الدولي. كما أكد على روابط وتقارب المجتمع الإسباني مع المغرب، والعدد الكبير من المواطنين الذين يعيشون في بلدنا ، وطبيعة "الحليف التاريخي". وشدد على "أننا نشارك أشياء كثيرة عاطفيا".

وجوابا على  موقف دول أخرى مثل فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة من المغرب في المرحلة الحالية، أشار لوباتو إلى أن إسبانيا هي الأكثر اهتمامًا"  بإقامة علاقة جيدة مع المغرب. مشيرا إلى أن "هذه الدول تشاركنا هذا الموقف وهي حليفة لبلدنا"، وهذا يساعد على تجاوز هذا الوضع "في إطار قرارات الأمم المتحدة".

وحول احتمال مراجعة الجزائر لعقود الغاز مع إسبانيا، وإذا كان يعتقد أن هذا القرار يرجع إلى الموقف الجديد لمدريد من نزاع الصحراء، أجاب خوان لوباتو أن "كل شيء يؤثر على "السياسة الدولية" في كل بيان وكل موقف". لكنه أكد أنه "سيتعين على الجزائر أن تضع نفسها في سياق جيوستراتيجي جديد بعد الحرب في أوكرانيا"، معربا عن أمله  في أن تكون هنا "حلول". مشيرا إلى أن الأمر متروك للحكومة الإسبانية والاتحاد الأوروبي لإقامة أفضل العلاقات مع المغرب والجزائر.

وقال لوباتو إن "الجزائر ليست فقط مهمة لإسبانيا، بل إسبانيا أيضا مهمة جدًا للجزائر، ويجب على الحكومة التحرك في هذا الإطار الدولي".
وقلل الزعيم الشيوعي من أهمية الرفض الذي أبداه حليف الحكومة "بوديموس" للموقف الجديد بشأن نواع الصحراء، معتبرا أنه أمر غير مقلق، لأن اتحاد السلطة التنفيذية "قوي جدًا وصلب جدًا"، حسب رأيه.