الاثنين 15 أغسطس 2022
كتاب الرأي

ناصر عياد: العرب يحسمون وجهتهم

ناصر عياد: العرب يحسمون وجهتهم ناصر عياد
قام مؤخرا وزراء خارجية كل من السعودية، والكويت، وسلطنة عمان، والبحرين إلى جانب الأمين العام لمجلس دول التعاون الخليجي بزيارة رسمية لبكين استغرقت خمسة أيام، بدعوة من الصين، وتزامنت تلك الزيارة مع زيارة لوزيري خارجية إيران و تركيا.
اليوم كشفت الصين عن قائمة الشخصيات التي ستحضر الألعاب الأولمبية الشتوية المقرر انطلاقها الأسبوع القادم في بكين، حيث تأكد حضور كل من:
- الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. 
- وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
- وكذلك أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. 
بالإضافة إلى ولي عهد أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
المشاركة العربية الخليجية الوازنة في افتتاح أولمبياد بكين في ظل مقاطعة دبلوماسية للحدث الرياضي من دول غربية على رأسها أمريكا وبريطانيا، تحمل أكثر من دلالة سياسية، واقتصادية بل وحتى أمنية، وتؤكد حرص الدول العربية، وخاصة الخليجية على المضي قدما في التوجه شرقا، وإعطاء المصالح الاستراتيجية المكانة التي تستحق بعيدا عن الارتهان للقرار السياسي الأمريكي.
وخلال العام الجاري ستستضيف المملكة العربية السعودية القمة العربية الصينية الأولى التي ستشكل نقلة نوعية في العلاقات العربية الصينية وفرصة ثمينة لتطوير الشراكة الاستراتيجية بين الأمتين.
 
ناصر عياد/ خبير في الاستثمارات الإماراتية والصينية بالمغرب