الأحد 23 يناير 2022
مجتمع

شبكة المساءلة بالمغرب تترافع من أجل تطوير المساءلة وتفعيلها

شبكة المساءلة بالمغرب تترافع من أجل تطوير المساءلة وتفعيلها
أفاد بلاغ شبكة المساءلة الاجتماعية بالمغرب أنها ستقعد جمعها العام يوم السبت 04 دجنبر2021، بقاعة الخزانة البلدية بالحي المحمدي بالدار البيضاء للمصادقة على الوثائق المحينة للشبكة وعلى مكتبها التنفيذي. 
 
وحسب نفس البلاغ، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، فإن أشغال الجمع العام ستنطلق على الساعة العاشرة صباحا، باستقبال المشاركات والمشاركين والإعلاميين ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.
 
 الهدف الأساسي والاستراتيجي للشبكة هو  "المساهمة في  تجويد الخدمات العمومية وترسيخ الشفافية  في إطار مشاركة مجتمعية تتمثل في تقريب الرؤية الاجتماعية بين قطاعات السلطة الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني وقطاع الإعلام". يقول البلاغ على اعتبار أن "آلية المساءلة الاجتماعية أصبحت ضرورية  لتعزيز التشاور والتشارك والتعاون والتلاقي بين القطاعات الأربعة وامتداداتها من أجل تحسين وتجويد الخدمات العمومية بجميع أبعادها وضمان الحق في الحصول على المعلومات وحرية الجمعيات".
 
وكانت الشبكة قد نظمت  منذ  مطلع السنة الجارية عدة لقاءات متواصلة بالرباط وعن بعد تم خلالها اتخاذ قرار تنظيم جمع عام للشبكة  والترتيب له وفق قانون الجمعيات 75.00.
 
وتضم شبكة المساءلة الاجتماعية التي تأسست في مارس 2010 بالمغرب في عضويتها حوالي 50 جمعية وشبكة محلية وجهوية ووطنية، وهيئة للإعلاميات والإعلاميين المتابعين لقضايا المساءلة. 
 
وستظل الشبكة خلال وبعد محطة الجمع العام منفتحة على كل مكونات المجتمع المدني التي  تلتقي مع أهدافها ورسالتها وتجسد انخراطها في شبكة المساءلة الاجتماعية بالعالم العربي .