السبت 16 أكتوبر 2021
خارج الحدود

صحيفة: الجزائر هي الدولة الوحيدة التي يتهم فيها الديمقراطيون بـ "الإرهاب"

صحيفة: الجزائر هي الدولة الوحيدة التي يتهم فيها الديمقراطيون بـ "الإرهاب" المعتقل الجزائري سليمان بوحفص

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، خلال لقائه مع الرابطة التونسية لحقوق الإنسان، أن "بلاده تضمن احترام المواثيق وحقوق الإنسان"، حسب ما أوردته الجمعية في بيانها الصحفي الصادر يوم الجمعة 3 شتنبر 2021. وقال قيس سعيد "الرئاسة التونسية تحقق في نقل سليمان بوحفص من تونس إلى الجزائر".

 

وتم اختطاف سليمان بوحفص (54 عاما) من قبل ثلاثة أفراد من منزله في حي الطهري بتونس يوم 25 غشت 2021 حوالي الساعة الواحدة ظهراً، واختفى لعدة أيام، وتم تسليمه مؤخرا إلى السلطات الجزائرية التي سبق أن هرب منها بعد تعرضه للاضطهاد في ظروف غامضة، ووضع قيد الاعتقال، وهو محتجز منذ ذلك الحين في سجن كويلا غرب الجزائر العاصمة، ووجهت إليه ست تهم، من بينها  التهمة الواردة في المادة 87 من قانون العقوبات المتعلقة بالإرهاب.

 

وقالت صحيفة "lavantgarde-algerie" في تعليق على اعتقال بوحفص، إن الجزائر هي الدولة الوحيدة في العالم التي يوصف فيها الديمقراطيون والمسالمون والعلمانيون بـ "الإرهابيين"، مضيفة بأن رد الرئيس التونسي لم يأت بأي جديد ويبقى سياسيًا، وهو الذي اكتسب شهرة منذ إعلانه تعليق عمل البرلمان التونسي في 25 يوليوز، علما أنه استغرق 8 أيام للرد بهذه الطريقة على قضية تشغل الرأي العام التونسي؛ مضيفة بأن تسليم تونس سليمان بوحفص للجزائر يعد انتهاكًا لحقوق الإنسان وجميع الاتفاقيات التي صادقت عليها تونس، ولا سيما اتفاقية جنيف لعام 1951 المتعلقة بـ "حقوق اللاجئين".