الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
سياسة

الملك: عدم الإلتزام بالتدابير التي اتخذتها السلطات لمواجهة كورونا سلوك غير وطني

الملك: عدم الإلتزام بالتدابير التي اتخذتها السلطات لمواجهة كورونا سلوك غير وطني
أكد الملك محمد السادس، في خطاب ثورة الملك والشعب، أن مرض كورونا لا يفرق بين سكان المدن والقرى، ولا بين الأطفال والشباب والمسنين.

وتابع، قائلا أن نسبة كبيرة من الناس لا يحترمون التدابير الصحية الوقائية، التي اتخذتها السلطات العمومية: كاستعمال الكمامات، واحترام التباعد الاجتماعي، واستعمال وسائل النظافة والتعقيم.
وتساءل أنه لو كانت وسائل الوقاية غير موجودة في الأسواق، أو غالية الثمن، قد يمكن تفهم هذه التصرفات. ولكن الدولة حرصت على توفير هذه المواد بكثرة، وبأثمان جد معقولة.

كما أن الدولة قامت بدعم ثمن الكمامات، و شجعت تصنيعها بالمغرب، لتكون في متناول الجميع.

وشدد الملك على أن عدم الإلتزام بهذه التدبير هو سلوك غير وطني و لاتضامني. لأن الوطنية تقتضي أولا، الحرص على صحة وسلامة الآخرين؛ ولأن التضامن لا يعني الدعم المادي فقط، وإنما هو قبل كل شيء، الالتزام بعدم نشر العدوى بين الناس.

كما أن هذا السلوك يسير ضد جهود الدولة، التي تمكنت، من دعم العديد من الأسر التي فقدت مصدر رزقها.