الأحد 3 مارس 2024
مجتمع

الوزير بوليف يعطي انطلاقة المهرجان الدولي للفيلم حول السلامة الطرقية

الوزير بوليف يعطي انطلاقة المهرجان الدولي للفيلم حول السلامة الطرقية

أعطى محمد نجيب بوليف، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، انطلاقة الدورة الرابعة المهرجان الدولي للفيلم حول السلامة الطرقية يومي 13 و14 فبراير الجاري بالدار البيضاء (سينما ميغاراما). ويهدف هذا الحدث الذي يتضمن عرض 95 فيلم بمشاركة أزيد من 50 دولة إلى تسهيل التعاون الدولي في مجال السلامة الطرقية بين مختلف جهات العالم وتفعيل البرامج الوطنية والمحلية المتعلقة بالتواصل والتربية والتكوين.

 وتعد هذه التظاهرة التي تتزامن مع تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية خلال الأسبوع الممتد من 12 إلى 18 فبراير 2015، امتدادا للنتائج الإيجابية التي حققها المغرب على مستوى تحسين مؤشرات السلامة الطرقية خلال الثلاث سنوات الأخيرة حسب اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير.

وهذه التظاهرة التي تنظمها اللجنة الوطنية بشراكة مع المنظمة الدولية "لازير" (منظمة غير حكومية عضو في مجموعة الأمم المتحدة للتعاون في مجال السلامة الطرقية) هي مناسبة لتبادل الخبرات والتجارب من أجل تقديم أحسن الطرق لإنجاز عمليات  خاصة بالسلامة الطرقية والعمل على تأسيس مركز دولي متعدد الوسائط متخصص في هذا المجال والذي سيساهم في تقوية قدرات جميع المتدخلين على وضع برامج وقائية وتطبيقها على أرض الواقع.

وتشرف على هذا المهرجان لجنة تحكيم دولية من أجل انتقاء الأفلام المتنافسة وتقييمها، تتألف من شخصيات مرموقة في عالم السلامة الطرقية وخبراء في مجال التواصل ينتمون لمؤسسات دولية ولمختلف البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة (إفريقيا وأمريكا اللاتينية، جزر الكاريبي، وآسيا وأوروبا، والشرق الأوسط). ويتعلق الأمر بالشخصيات التالية:

لوسيانا إيوريو، رئيسة لجنة التحكيم الدولية.

 أوا سار، رئيسية المنظمة الدوليى "لازير" بإفريقيا (السنيغال) ومجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة حول السلامة الطرقية بالأوساط المهنية.

صوفي كوريت، رئيسة المنتدى الأوروبي للشباب من أجل السلامة الطرقية.

ماريون فرانكو، مديرة المنظمة الدولية "لازير" ومنسقة برامج المنظمة بأمريكا اللاتينية.

آشتوش أتراي، مدير ايس للسياقة والتربية بمومباي ومنسق برنامج المنظمة الدولية "لازير" بآسيا والمحيط الهادئ.

يوب غوس، رئيس منظمة الوقاية الطرقية الدولية.

ادريس الروخ، ممثل ومخرج عالمي.

وقد تم اختيار ميشيل يو، الممثلة والسفيرة العالمية لعقد العمل من أجل السلامة على الطرق. كرئيسة شرفية للمهرجان العالمي للفيلم حول السلامة الطرقية دورة 2015، كما دعمت ميشيل يو حملة "من أجل طرق آمنة" في إطار البعثات الإعلامية والتظاهرات المنظمة في جميع أنحاء العالم.