الاثنين 24 يونيو 2024

منبر أنفاس

محمد منير: خطبة الجمعة.. منبر للأمر بالمعروف أم بوق مخزني؟

إن المثابرة على إقامة الصلوات المكتوبة باتت من الأمور الثقيلة على النفوس، ومما يزيد في ثقلها البعد عن محفزاتها كمجالس الوعظ الديني، والتي تعتبر من أهم مصادر التغذية الروحية، ومحطات أساسية للتزود بالطاقة الإيمانية، لمواجهة الإكراهات المادية والتدافعات المعاشية، ومما يساعد على هذه التربية الجلوس بين يدي العلماء للتعلم والتخلق واكتساب المزيد من الفضائل في أحضان هذه المجالس، وخصوصا خطبة الجمعة لما لها من مهابة وقدسية في قلوب المغاربة، يقول الله عز وجل: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ ...

نزار الصالحي:جامعة سيدي محمد بن عبد الله إلى النفق المسدود

تشهد كليات جامعة سيدي محمد بن عبد الله هذه الأيام ...

سمير مومني:الحكومة والأجوبة الخاطئة في ملف الأساتذة المتدربين

ينبئ الواقع المغربي عن تصاديات خطيرة، تكشف عن الجرح الكبير ...

مصطفى أيتوعدي:"سي بنكيران دِيرْها فِينْ تْجِيكْ راهْ الانتخابات قْرّْبو!!!!"

كثير منا لم يطرح هذا السؤال من قبلـ و لم ...

كمال الرافعي:نواب "البيجيدي" بإنزكان ينتهجون سياسة النعامة ويسائلون أنفسهم بالبرلمان

في مناورة سياسية للالتفاف على الحرج الذي سقط فيه منتسبو ...

المصطفى محبوب أبو هبة:جواب رئيس الحكومة أغيظ لنا من عصا الأمن

تحكي لنا كتب التاريخ أن الشاعر العربي الأعمى - بشار ...

مصطفى منيغ: بلقيس في مواجهة إبليس

تَمَرَّدَ المكتوم، وانتهى لحرق "الحقائق/ البخور" تخلصا من الهموم، التي ...

الحسين بوخرطة: أي تطورات تعاقدية جديدة لترسيخ الخصوصية الديمقراطية المغربية؟

موازاة مع ما تعرفه منطقة الشرق الأوسط من تطورات مقلقة، ...

مصطفى سنون: تعرض رواية غرامية تحكي قصة حب بين شاب فلسطيني وفتاة إسرائيلية للمنع من المقرر الدراسي الإسرائيلي.

 ما تزال قضية الإقصاء لرواية غرامية من المقرر الدراسي تذكي ...

عبد المجيد مدني:سيأتي اليوم الذي يتمنى فيه الجزائري أن يصبح مغربيا

اعتبر قرار المحكمة الأوروبية بإلغاء الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد ...

فواد الكنجي:وقفة لاستقبال العام الجديد

سنة أخرى تمضي من عمر البشرية .. ويبقى الإنسان فيها ...

محمد إنفي:ما ذا يُهيَّأُ للشعب المغربي باسم "الإصلاحات الكبرى"؟

يتبجح حزب العدالة والتنمية، من أعلى هرمه التنظيمي إلى آخر ...