الجمعة 12 أغسطس 2022

منبر أنفاس

 

مصطفى منيغ: الصويرة وأَكَلَةُ المَضِيرَة

مدينة الصويرة سكنها "ريح "، من ذوي البصيرة لا يستريح ، أضفى على مريديه بركة ضريح ، مُحتفى بالمدفون داخله حياً تمويها في السر دون التقيد بتصريح، يُحَصَّلُ بحسه الجاه والمنصب ويظل خلف الستائر بعيدا عن أي تجريح أو مديح، إذ المهمة ما ينتج عنها بعد سنوات أو قرن بالمعنى الشبيه بالصريح، عند  نبغاء فضلوا حتى الساعة التفرج على موسم "كْنَاوَة" وليس المساهمة بالرقص مَنْ للخروج به عن التوازن مع الأصيل يُبيح . مدينة الصويرة اشتكى من التاريخ لبه ...

عبد الرحيم طويل:الاسلامويون ليسوا أنصار الفئات المقهورة

مما لا شك فيه أن مغربنا الحبيب أصبح اليوم يعيش ...

عبد المجيد مدني: الحاجة إلى قانون يحمي الموظفين من العبث السياسي

جاء في إحدى الجرائد الوطنية خبر مفاده أن أحد الوزراء ...

العربي بجيجة: الأزمة السورية.. من المبادرات الأمريكية إلى الحلول الروسية

يشكل التدخل الروسي المباشر في سوريا، من خلال النزول بكافة ...

محمد الدحاني: معركة الأساتذة المتدربين: قنبلة موقوتة

لست هنا كي أناقش مضمون المرسومين الذين دفعا بالأساتذة للخروج ...

مصطفى منيغ:مدينة وجدة والتخطيطات الفاشلة متعددة

منسية حتى الآونة باستثناء مواعيد ظرفية يكثر فيها الهرج الاعلامي ...

حسن حوريكي: على هامش الزلزال الذي ضرب الساحل الشمالي للمغرب...مزيدا من العمل للاستماع للمواطنين

على هامش الزلزال الذي ضرب شمال المغرب والذي نحمد الله  ...

أحمد بشتاوي: يأسٌ في أعماق الوطن

مَا أَغْبَانِي... إِذْ ظَنَنتُ أن وطني سَيَحْتَضِنُ أَعْمَالِ   ...

محمد الغفري: الخط الثالث و الاختيار الرابع

تتداول في الحقل السياسي المغربي عبارة الخط الثالث حاملة عدة ...

عمر صديق :جدلية التأثير بين المدرسة و المجتمع...أيهما يحكم ؟

هناك نقاش دائر منذ زمن حول الارتباط الأزلي بين المدرسة ...

يحيى عمران: قضية الأساتذة المتدربين... الشجرة التي تخفي الغابة

يجمع الكثير من المتتبعين للشأن التعليمي التربوي المغربي أن السلوك ...

التيجاني الهمزاوي: الأزمي الناطق غير الرسمي للحكومة

تكلف الآزمي بتلاوة واحدٍ من أهم البلاغات في تاريخ حكومة ...