الأحد 14 أغسطس 2022
خارج الحدود

زعيم "فوكس" يتهم سانشيز بـ "الخضوع" لمصالح المغرب وبروكسل  وألمانيا

زعيم "فوكس" يتهم سانشيز بـ "الخضوع" لمصالح المغرب وبروكسل  وألمانيا زعيم حزب فوكس الإسباني اليميني المتطرف سانتياغو أباسكال
اتهم زعيم الحزب الإسباني اليميني التطرف "فوكس"، سانتياغو أباسكال ، رئيس حكومة بلاده، بيدرو سانشيز، يوم الأربعاء 8 يونيو 2022، بـ "الخضوع" لمصالح بروكسل و المغرب وألمانيا، وطالبه باستعادة "السيادة" للدفاع عن المصالح الأسبانية.
وركز أباسكال في رده على سانشيز  في الجلسة العامة لمجلس النواب، على احتياجات إسبانيا الطاقية و"مكافحة التغير المناخي". وقال إن رئيس الحكومة الذي يشعر بأنه "في موطنه" في المؤسسات الأوروبية،وبأنه "محاط بالكثير من الأبهة والعظمة"، لا يجرؤ على "النظر في وجه الإسبان، بسبب سياساته. 
وأضاف:  "هذا هو الانقسام السياسي الكبير في عصرن، هذا هو الانقسام الاجتماعي"، موجها اللوم  إلى أعضاء الحكومة، واصفا إياهم بأنهم "خاضعون" لسياسات طاقية خاصة بهم، بل سلط اتهاماته حتى على جزء كبير من البرلمان الذي وافق على قانون التغير المناخي، واصفا إياهم بحماة "التعصب المناخي".
إلى ذلك، هاجم أباسكال الحزب الاشتراكي، وقال إنه "لا يتوفر لا على نزوع اشتراكي، ولا على نزوع عمالي، ولا على نزوع إسباني"، مضيفا أنه لا يمكن أمام المشاكل الاقتصادية لإسبانيا إلقاء اللوم على الوباء أو الحرب في أوكرانيا. وطالب بالتوقف عما أسماه "إلقاء الكرات والأعذار الطفولية".
ووجه كلامه مباشرة إلى سانشيز قائلا: إن "سياساتك التقدمية المعتمدة هي التي أدت إلى هذا الوضع". كما عاتب سانشيز على موقفه تجاه المغرب، وحثه على إرغامطالبته بالاعتراف "بشكل نهائي" بالسيادة الإسبانية على سبتة ومليلية المحتلتين، والالتزام بإعادة المهاجرين المغاربة غير الشرعيين في إسبانيا، فضلا عن إعادة المغاربة الذين يقبعون في السجون الإسبانية".