الخميس 30 يونيو 2022
رياضة

لحظة تاريخية.. الحكمة بشرى كربوبي تنجح في قيادة مباراة نهائي كأس العرش

 
لحظة تاريخية.. الحكمة بشرى كربوبي تنجح في قيادة مباراة نهائي كأس العرش الحكمة بشرى كربوبي

انتهت قبل قليل مباراة نهاية كأس العرش عن موسم 2019-2020، جمعت كل من نادي الجيش الملكي والمغرب التطواني، وكانت نتيجتها لصالح الفريق العسكري بثلاثة أهداف نظيفة.

لكن الحدث الأبرز كان هو إسناد الجامعة الملكية لكرة القدم إدارة هذه المباراة الهامة والتاريخية للحكمة المقتدرة بشرى كربوبي كحكمة رئيسية بمساعدة الحكمة فتيحة حرمومي والحكم مصطفى اكركاد.

ومنذ الدقائق الأولى للمباراة أبانت الحكمة بشرى عن حنكتها ومهنيتها العالية وقوة شخصيتها، إذ لم تتردد في إشهار الورقة الحمراء في وجه أحد لاعبي المغرب التطواني الذي تدخل بخشونة مفرطة وأصاب حارس مرمى النادي العسكري، بعد التأكد من طبيعة الاصطدام عبر تقنية الفار. لتواصل إدارة المباراة بكل حزم و جدية وتطبيق صارم وعادل لقانون اللعبة، فارضة بذلك هيبتها واحترامها على كل لاعبي الفريقين المتنافسين اللذين كانوا يمتثلون بأريحية وبدون اعتراض لقراراتها، كما توفق مساعداها في كل قرارتهما التحكيمية.

وبذلك ربحت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الرهان، وقدمت الحكمة بشرى الدليل، لمن لا يزال يحتاج إلى دليل على قدرات النساء وأهليتهن في تحمل كل المسؤوليات كلما توفرت الإرادة السياسية، وتم تجاوز النظرة الدونية والإقصائية التي تطال النساء.

إنها بالفعل لحظة "تاريخية غير مسبوقة في تاريخ الممارسة الكروية ببلادنا"، كما أكدت ذلك جمعية "منتدى مساهمات المغرب" في بلاغها الصحفي الصادر اليوم، وشجعت الجامعة الملكية لكرة القدم على المضي قدما على هذا النهج ومواصلة إسناد مسؤوليات للكفاءات النسائية المقتدرة. وحثت كل الجامعات الرياضية على أن تحذوا حذو الجامعة الملكية لكرة القدم، وأن تضع ثقتها في الطاقات الرياضية النسائية المتوفرة . معتبرة أن مثل هذه الممارسات الفضلى، على الرغم من طابعها الرمزي، تشكل خطوات هامة تغيير العقليات نحو تكريس المساواة التامة بين النساء والرجال ومحاربة التمييز.