الاثنين 27 يونيو 2022
مجتمع

نجاة اخيش: علينا جميعا وضع حد لاغتصاب الطفولة وزواج القاصرات

نجاة اخيش: علينا جميعا وضع حد لاغتصاب الطفولة وزواج القاصرات نجاة إخيش
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة أقيم الخميس 9 مارس2022 بالرباط، معرض فني بعنوان "نظرات أطفال"ضد زواج القاصرات، تم خلاله عرض مجموعة من اللوحات التي رسمها أطفال في ورشات الرسم التي نظمتها مؤسسة يطو لإيواء وإعادة تأهيل نساء ضحايا العنف خلال قوافل اجتماعية للتوعية بزواج القاصرات في عدة مناطق بالمملكة، ودق ناقوس الخطر إزاء هذه الظاهرة المدمرة للمجتمع.
"أنفاس بريس" اتصلت برئيسة مؤسسة يطو، نجاة إخيش، واستفسرتها عن الرسالة التي تريد ان توجهها المؤسسة من خلال معرض الأطفال، فوافتنا بالكلمة التي القتها بالمناسبة:
وأخيرا صار الحلم حقيقة، فمنذ 2010 التي بدأنا نراكم لوحات طفلات وأطفال القرى النائية البعيدة والمهمشة التي جابتها القوافل الاجتماعية لمؤسسة يطو ونحن نحلم بأن تزين هذه اللوحات جدران أحد المعارض لتكون وشم فخر وتكريم على صدور نساء، فتيات وأطفال العالم القروي المنسي الذي يدويها صرخة قوية في وجه الكل ليكف العنف ضد النساء وليوضع حد لتزويج الطفلات واغتصاب طفولتهن ومستقبله.
تحقق أخيرا حلمنا بفضل دعم شريكنا الاستراتيجي صندوق الأمم المتحدة لدعم وتمكين المرأة والمساواة الذي دعم قوافلنا الاجتماعية منذ 2007 في وقت لم يجرؤ أحد أن يتبنى مشاريعنا باعتبارنا حديثي العهد بالتأسيس، لكن هذه المنظمة وثقت بمشروعنا بفضل تقييمها وسرعة بديهتها، وبالمناسبة أشكر الأستاذة القديرة ليلى الرحيوي على دعمها ومشاركتها في القافلة الاجتماعية 2021 ورافقتنا طيلة أسبوع في هذه المغامرة النسائية الإنسانية.
ولا يفوتني أن أشكر كل فريق صندوق الأمم المتحدة لدعم وتمكين المرأة والمساواة الذي رافقنا طيلة هذه السنوات باقتناع وتضحيات جسام يحركه في ذلك الإيمان بأن المساواة بين النساء والرجال لا يمكن أن تتحقق إلا بالقضاء على كل أشكال العنف المؤسس على النوع.
وقبل ان أختم أود أن تعلموا أن هذه اللوحات المعروضة والتي تمثل فقط نصف عدد اللوحات التي بحوزتنا هي تعبير من طفلات وأطفال القرى النائية البعيدة والمهمشة عن معاناة امهاتهم، جداتهم، أخواتهم، جاراتهم، بنات عمومتهم واخوالهم بل هي تخوف من مستقبل كل طفلة في بلدنا فلنستمع جميعنا إلى الصرخة ولنعمل ما يتوجب علينا لإيقاف النزيف ووضع حد لاغتصاب الطفولة.