الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
جالية

خطير.. أتباع شنقريحة يطالبون بطرد المغاربة من الجزائر !

خطير.. أتباع شنقريحة يطالبون بطرد المغاربة من الجزائر ! أرسلان شيخاوي( يمينا) والجنرال شنقريحة
يبدو أن الطغمة العسكرية الحاكمة في الجزائر، تتجه للمزيد من الإجراءات والقرارات العدائية والتصعيدية ضد بلادنا، ووفقا لمصادر إعلامية جزائرية فإن لوبي معادي للمغرب والمغاربة في محيط رئاسة الجمهورية، يدفع إلى اتخاد المزيد من القرارات التصعيدية ومنها ما كتبه المدعو ارسلان شيخاوي في صحيفة ليبرتي ليوم 27 شتنبر 2021 ، حيث دعا بشكل صريح إلى إغلاق المجال البحري أمام البواخر المغربية ومنع عبورها للمجال البحري الجزائري، وفرض التأشيرة على المغاربة للدخول إلى التراب الجزائري و كذا طرد المغاربة المقيمين بالجزائر للعمل والدراسة. وقد تطال عمليات الطرد حتى مزدوجي الجنسية ( المغربية - الجزائرية).
 واعتبر عبدو السمار، صاحب موقع Alegerie part أن هذا التوجه تقوده لوبيات تجعل من معاداة المغرب عقيدة وتسعى الى دفع النظام الى مسيرتها، مؤكدا أن للشعب الجزائري ما يكفي من الذكاء ليتفطن ان مشاكله ليس هو المغرب، بل فساد و لا مشروعية حكامه، وانتهاكاتهم للحقوق والحريات الأساسية للمواطن الجزائري.
ونوه بالظروف الممتازة التي يعيش فيها الجزائريين المقيمين بالمغرب دون ان يمسهم اي سوء او تضييق على الرغم من سلسلة الإجراءات العدوانية المتخدة ضد المغرب من قبل الطغمة العسكرية الحاكمة بالجزائر. 
 وتجدر الإشارة إلى اللجوء إلى الانتقام من المغاربة المقيمين بالجزائر قد مارسه من قبل نظام هواري بومدين سنة 1975 عندما قام بأكبر عملية طرد تعسفي وترحيل جماعي لنحو 45 ألف أسرة مغربية في عز تخليد عيد الاضحى ( 18 دجنبر ) .