الثلاثاء 27 يوليو 2021
مجتمع

اليوسفية: محاولة انتحار طفل بعد الإفطار احتجاجا على أوضاع أسرته الفقيرة

اليوسفية: محاولة انتحار طفل بعد الإفطار احتجاجا على أوضاع أسرته الفقيرة الطفل حاول الانتحار عن طريق الشنق
مباشرة بعد آذان المغرب ليلة الجمعة 30 أبريل 2021، وخلال انهماك ساكنة حي السمارة بمدينة اليوسفية في تناول وجبة الفطور المتنوعة الأطباق الشهية المذاق المرافقة بكؤوس العصير ذات الألوان المشبعة باخضرار فاكهة لافوكا والمنسمة بالموز والتفاح، عم عويل ونواح أرجاء زقاق زاكورة (الزنقة7) فهرع الجيران إلى من حيث يصدر البكاء والصياح.
وصرح أحد المواطنين الذي يقطن بالقرب من بيت والدة الطفل لجريدة "أنفاس بريس" قائلا: "لقد قام طفل لا يتجاوز العشر سنوات بشنق نفسه من أجل الإنتحار ". هذا الخبر تناقلته ألسن الجمهور الذي حج إلى مكان الحادث لاستطلاع الأمر، مما كشف خلال تبادلهم المعلومات على أن الطفل يعيش رفقة والدته ببيت مأجور في حين أن والده يقضي عقوبة سجنية.
وتداولت ساكنة حي السمارة بعد نقل الطفل الذي حاول الانتحار عن طريق الشنق إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي لالة حسناء باليوسفية، (تداولت) أن الطفل دخل في نزاع مع والدته على مائدة الإفطار الشاحبة اللون، و قد يكون الخصام بفعل قلة ذات اليد وانسداد الأفق الاقتصادي وصعوبة العيش أمام الأسرة خصوصا خلال شهر رمضان الذي يتطلب مصاريف إضافية ليس في مقدور الأم توفيرها لفلذات كبدها.
وقد علمت جريدة "أنفاس بريس" بأن الطاقم الطبي والصحي بالمستعجلات استطاع إنقاذ حياة الطفل، علما بأن والدته نقلت بدورها للمستشفى بعد أن أغمي عليها بسبب محاولة انتحار ابنها عن طريق الشنق.
في سياق متصل قال أحد المواطنين بعد أن تأسف للحدث المؤلم " محاولة انتحار الطفل، تساءل كل من يدعي الإحسان في شهر رمضان المعظم، ويسائل المؤسسات ذات الصلة بالأسرة والتضامن والعمل الاجتماعي على اعتبار أن العناية بمثل هذه الأسر المكلومة والتي لا تبحت سوى على ما تسد به رمق أطفالها من أولويات الدفاع عن قضايا المجتمع"
ووجه العديد من أبناء الحي المذكور ندائهم إلى الجهات المعنية بأن تقوم بالتفاتة اتجاه هذه الأسرة والتخفيف عليها من مصاريف الكراء وغلاء قفة رمضان.