الأحد 9 مايو 2021
سياسة

حزب المؤتمر.. يدعو أعضاءه للانفتاح على الأطر الجمعوية في انتخابات 2021

حزب المؤتمر.. يدعو أعضاءه للانفتاح على الأطر الجمعوية في انتخابات 2021 عبدالسلام العزيز، الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي
خلال الملتقى الوطني الأول للأطر الجمعوية المنعقد يوم الأحد 14 مارس 2021 بالدارالبيضاء، دعا عبدالسلام العزيز الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي العضو في فيدرالية اليسار الديمقراطي، أعضاء حزبه إلى ضرورة الانفتاح على الفعاليات الجمعوية النشيطة والعمل على تحفيزها على الترشح للانتخابات المقبلة ضمن لوائح فيدرالية اليسار الديمقراطي، خاصة تلك الفعاليات التي يتسم نشاطها بالمصداقية والنزاهة وخدمة الصالح العام.

وأكد القيادي اليساري في نفس الوقت على أن الانفتاح على الأطر والمثقفين النزهاء وكذا النساء والشباب الفاعل، من شأنه إغناء لوائح الفيدرالية بطاقات وكفاءات ستساهم من دون شك في تطوير المؤسسات المنتخبة بالأفكار الجديدة والبرامج المبتكرة.

 في نفس السياق شدد لعزيز، الأمين العام لحزب المؤتمر، في كلمته الموجهة للمشاركين في هذا الملتقى، الذي عرف حضور عدد من مسؤولي الفروع الاقاليم، على ضرورة بذل أقصى المجهوادات لتغطية أكبر عدد من الدوائر الانتخابية، خاصة على صعيد المناطق القروية والغرف المهنية، والانكباب بالتالي على إعداد برامج انتخابية بإشراك الفاعلين المحليين من مختلف التخصصات والاهتمامات.   
 
وجدير بالذكر أن هذا الملتقى الوطني للأطر الجمعوية عرف مشاركة أكثر من 220 إطار جمعوي يتحملون مسؤولية التدبير والتسيير في أجهزة عدد من الجمعيات الوطنية والمحلية. وناقش المشاركون في الملتقى عددا من المواضيع المتعلقة بحدود العلاقة بين العمل الجمعوي والالتزام الحزبي، وضرورة الحفاظ على استقلالية الجمعيات مع الحرص على عدم وقوعها في التقوقع والانغلاق، والعمل بالتالي على التفاعل الإيجابي مع باقي المكونات السياسية والنقابية والثقافية.
 
كما ناقش المشاركون في الملتقى مختلف المشاكل والصعوبات التي تعترض العمل الجمعوي بصفة عامة، فضلا عن تناولهم  بالنقاش عددا من المقترحات الرامية إلى النهوض بالمجال الجمعوي،خاصة مايتعلق بوجود تنظيم ملتقيات دورية ودورات تكوينية لتأهيل الأطر الجمعوية وتمكينها من المعطيات ذات الصلة بمختلف الجوانب المادية والقانونية والتدبيرية المتعلقة بالجمعيات.