الخميس 21 يناير 2021
جالية

مغاربة فرنسا يتظاهرون دعما لموقف المغرب الحازم بالكركرات

مغاربة فرنسا يتظاهرون دعما لموقف المغرب الحازم بالكركرات جانب من تظاهرة الجالية المغربية بباريس

تظاهر أفراد من الجالية المغربية المقيمة بفرنسا، يوم السبت 28 نونبر 2020، في ساحة الجمهورية بالعاصمة باريس، دعما لمغربية الصحراء. وتأييدا لمبادرة المملكة المغربية المتعلقة باستعادة حرية الحركة في الكركرات.

 

وأشاد مغاربة فرنسا، الذين كانوا يحملون الأعلام الوطنية وصور الملك محمد السادس، مؤسس مشروع الحكم الذاتي في الصحراء، وكذلك المغفور له الملك الحسن الثاني، مبتكر المسيرة الخضراء، بقرار المملكة الصائب والشجاع الذي مكن من تحرير حركة الأشخاص والبضائع واستعادة النظام والأمن بهذه المنطقة الحدودية  الاستراتيجية.

 

وصدحت حناجر الجالية المغربية بالشعارات، ورددت النشيد الوطني والأغاني الوطنية، للتعبير عن تضامنها مع الوطن الأم، على إثر التدخل المغربي السلمي في الكركرات، والتأكيد لدى الرأي العام الفرنسي على رسالة السلام والحكمة التي تدعو إليها المملكة، من أجل تسوية النزاع المفتعل حول أقاليمها الصحراوية.

 

وتجدر الإشارة  بأن تظاهرات مماثلة نظمت بإسبانيا يوم  18 نونبر أمام مقر القنصلية ببرشلونة؛ وكذلك القيام بمسيرة يوم 24 نونبر 2020 بتاراغونة تحت شعار "ما تقيش رايتي"، وقد  شارك فيها عدد كبير من جمعيات الجالية المغربية المقيمة، تحت إشراف التحالف الدولي بلا حدود للحقوق والحريات الذي ترأسه الناشطة المغربية عائشة الكرجي.