الأحد 29 نوفمبر 2020
سياسة

خبير شيلي: افتتاح قنصليات بالأقاليم الجنوبية "ينسف ادعاءات" خصوم الوحدة الترابية للمغرب

خبير شيلي: افتتاح قنصليات بالأقاليم الجنوبية "ينسف ادعاءات" خصوم الوحدة الترابية للمغرب الخبير القانوني الشيلي، روبرتو ليون

أكد الخبير القانوني الشيلي، روبرتو ليون، أن افتتاح قنصليات عامة لدول إفريقية في الأقاليم الجنوبية للمملكة "يقضي على دعاية" خصوم الوحدة الترابية للمغرب.

 

وأضاف ليون، في مقال نشر بالموقع الإخباري الشيلي "إل بيريودستا"، أن فتح العديد من الدول لقنصليات عامة في الأقاليم الجنوبية “يقضي على دعاية” خصوم الوحدة الترابية للمملكة؛ مسجلا أن الاعتراف بمغربية الصحراء، لاسيما من قبل الدول الإفريقية "القريبة جغرافيا من المنطقة، والتي تدرك جيدا طبيعة النزاع المفتعل، الذي تستخدمه الجزائر ضد الوحدة الترابية للمملكة، يؤكد الإرادة العميقة لهذه الدول لتعزيز العلاقات الإنسانية والتجارية" مع هذا الجزء من المغرب.

 

ولفت العضو السابق بمجلس النواب ورئيس مجموعة الصداقة الشيلية المغربية أن "سياسة المغرب الحكيمة والواقعية والفعالة، التي تروم تعزيز التعاون مع البلدان الإفريقية لخدمة المصالح المشتركة، أعطت ثمارها وذلك بإرساء شراكة رابح-رابح".

 

وأفاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020، بأن عدد القنصليات بلغ بالأقاليم الجنوبية للمملكة ما مجموعه 15 قنصلية، 8 منها بالعيون و7 بالداخلة، لافتا إلى أن كل مناطق القارة الإفريقية ممثلة بالصحراء المغربية من خلال ست دول من غرب القارة، وخمس من وسطها، إضافة إلى ثلاث دول من جنوب القارة الإفريقية ودولة من شرق إفريقيا.