الأحد 29 نوفمبر 2020
مجتمع

نقيب محاميي وجدة يرد على بلاغ مدير سجن بركان.. اقرأ التفاصيل

نقيب محاميي وجدة يرد على بلاغ مدير سجن بركان.. اقرأ التفاصيل الحسين الزياني، نقيب هيئة المحامين مع مشهد من داخل أحد السجون

اعتبر الأستاذ الحسين الزياني، نقيب هيئة المحامين بوجدة، أن البلاغ الأخير لمدير السجن المحلي ببركان بشأن "وجود جهات تخدم أجندات مشبوهة خلال زيارات المتهمين"، هي إشارة ماسة بالاعتبار المعنوي لهيئة الدفاع وبالمنتسبين لمهنة المحاماة.

 

وشجب النقيب، في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، ما اعتبره "كل المساعي التي تستهدف الإساءة لرسالة المحاماة، وتعطيل حقوق الدفاع". مؤكدا أن ما جاء في بيان ادارة السجن المحلي ببركان من تلويح واشارات مسيئة للمحامين المعنيين، يعتبر خروجا عن أبجديات ومنهجية العمل الإداري، الذي يجب أن يتصف بالاتزان واحترام حقوق الدفاع والمواطنين، والمؤسسات، وعدم الاندفاع في اتخاذ كل ما من شأنه الإساءة للمتعاملين مع مرافق الدولة"، بتعبير النقيب الزياني. مطالبا من إدارة السجن ببركان سحب العبارات المسيئة لهيئة الدفاع في بيانها الأخير.. معتبرا أن النيابة العامة مطالبة بمعالجة الموضوع وهذه الاختلالات، صونا لحقوق وكرامة وحصانة الدفاع التي يقررها القانون وتنص عليه المواثيق الدولية"؛ داعيا مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب إلى إدراج هذا الموضوع ضمن محاور جدول أعمال الاجتماع المقبل.

 

وختم النقيب الزياني بلاغه بالتأكيد على أن هيئة المحامين بوجدة تثمن حرص مندوبية السجون على استمرار علاقات التعاون والثقة المتبادلة بين الطرفين، وهو نفس الحرص الذي تحافظ عليه الهيئة في كل مبادراتها، تسعى إلى تقويته واستمراره.