الأربعاء 23 سبتمبر 2020
مجتمع

لهذه الأسباب شب غضب شديد في صفوف العدول الجدد..

لهذه الأسباب شب غضب شديد في صفوف العدول الجدد.. المتخرجون الجدد من العدول من بينهم نسبة كبيرة من النساء

أصدر المكتب التنفيذي لعدول المغرب تعديلا للمادة 119 من النظام الداخلي، أغضب العدول المتخرجون أخيرا، والذين يوجد من بينهم عدد هام من العنصر النسوي.

 

هذا التعديل قضى بزيادة مالية باهظة، وذلك على مستوى الانخراط وكذا على مستوى الاشتراك. فعلى مستوى الانخراط تم رفع الواجبات المالية من 1000 درهم إلى.20000 درهم، وبالنسبة لواجبات الاشتراك من 800 درهم إلى 2000 درهم.

 

هذه الزيادة الكبيرة اعتبرها العدول الجدد مبالغ فيها وغير مشجعة لهم في شق طريقهم المهني الجديد، خاصة وأن الظروف الاقتصادية لبلادنا تعرف حاليا حالة من الركود الكبير من جراء جائحة كورونا. فتوفير المبالغ المفروضة على العدول الجدد تشكل لهم حاجزا كبيرا لتوفيرها.

 

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل إن المجالس الجهوية لعدول المغرب منعت العدول الجدد من مذكرات الحفظ ما لم يوفرون الواجبات المالية. وهو الوضع الذي خلق قلقا كبيرا في صفوف هذه الفئة من العدول، وأصبحت نسبة هامة منهم تهدد بتقديم استقالتها.