الاثنين 29 نوفمبر 2021
مجتمع

تقرير جديد للبنك الدولي ينتقد المردودية السلبية للتعليم بالمغرب

تقرير جديد للبنك الدولي ينتقد المردودية السلبية للتعليم بالمغرب التعليم هو أساس بناء شخصية الإنسان (صورة أرشيفية)

أصدر البنك الدولي تقريرا جديدا أسود، تضمن الواقع المزري للتعليم بالعديد من بلدان العالم، من بينهم المغرب. وتم استهلال هذا التقرير بديباجة تؤكد المستوى التعليمي المتردي بالبلدان التي شملها التقرير.

 

وهكذا تحدثت المقدمة العامة لهذا التقرير بما يلي: "في جميع أنحاء العالم يصل مئات الملايين من الأطفال إلى سن البلوغ من دون أن يكتسبوا حتى المهارات الأساسية، من نظير عمليات حسابية بسيطة أو قراءة كلمات، أو فهم معطيات بسيطة، وهذا يؤكد عقم مخيف في المردودية التعليمية".

 

وعرج التقرير إلى الدور الكبير الذي يقوم به التعليم في حالة نجاح برامجه، لكون نجاح التعليم هو الطريق الأمثل لنجاحات التنمية بمختلف القطاعات، كونه يدفع بعجلة النمو الاقتصادي إلى الأمام وعلى المدى الطويل ويحد من الفقر ويحفز على الإبتكار".

 

وأشار التقرير إلى معطيات مستفيضة عن واقع التعليم بالمغرب، مبرزا أن نسبة 30 بالمائة من تلاميذ السنة الثانية في المدارس الابتدائية لا يتمكنون من قراءة كلمة واحدة من نص قصير.

 

هذه المعطيات التي أشار إليها تقرير البنك الدولي تؤكد أن المسار التعليمي ببلادنا يسير في اتجاه لا يدعو إلى الاطمئنان، وذلك في غياب أي إجراء حكومي قادر على انتشال التعليم من الواقع المتردي الذي يتخبط فيه منذ سنوات.