السبت 13 أغسطس 2022
مجتمع

أطر تربوية في أكادير: نستنكر ما آلت إليه الأوضاع بالمؤسسة من احتقان ونطالب بالتحقيق

أطر تربوية في أكادير: نستنكر ما آلت إليه الأوضاع بالمؤسسة من احتقان ونطالب بالتحقيق مدرسة واد سوس حيث الاحتقان ومطالب الأطر بفتح تحقيق وترتيب المسؤوليات
عبرت أطر تربوية بمدرسة واد سوس (الدراركة) التابعة للأكاديمية الجهوية لللتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بأكادير إداوتنان عن استنكارها لما آلت إليه الأوضاع بالمؤسسة التربوية التي يشتغلون بها، مطالبة بـ"إيفاد لجنة من المديرية من أجل تقصي الحقيقة بخصوص ما يجري في المؤسسة، والاستماع لجميع الأطراف لإنصاف ضحايا هذه الاتهامات الباطلة، نظرا لخطورة ما يجري في المؤسسة والذي يرجع لعشوائية التسيير الإداري والتربوي بالمؤسسة".
وتفاجأ الأساتذة في بين استنكاري لهم يحمل توقيعاتهم، يتوفر موقع "أنفاس بريس"، على نسخة منها، خلال الحصة المسائية ليوم الثلاثاء 21 يونيو 2022 ، بحضور أحد موظفي مصلحة تدبير الموارد البشرية بالمديرية الاقليمية أكادير إداوتنان برفقة الملحق التربوي بالمؤسسة إلى داخل الفصول الدراسية يسلم لهم استفسارات ويتسلم مقابلها وصول الاستلام، رغم أن الشخصين المذكورين ليست لهما الصفة الإدارية للقيام بهذه المهمة في خرق سافر لقواعد السلم الإداري".
 وأوضح الأساتذة، موقعو البيان الإستنكاري، إلى أنه "عند الاطلاع على موضوع الاستفسار تبين أنه يتضمن مجموعة من المغالطات والإتهامات الباطلة أبرزها، أن الاستفسار بني على ما قيل إنه زيارات ميدانية ولجان مديرية وهي التي لم تخصص أي زيارة ولم توجه أي ملاحظة للمعنيين في حينه. الادعاء بعدم احترام الاستاذات والأساتذة لمواقيت العمل والتأخرات غير المبررة. وهو أمر مخالف للصواب كون الإدارة لم يسبق لها أن وجهت استفسارات في الموضوع للمعنيين . كما يتضمن الاستفسار اتهاما بعدم احترام الرئيس المباشر والسب والشتم في حقه".
 ونبهت  الأطر التربوية إلى أن "المكلفة بالإدارة بالمهام الإدارية والتربوية ذات الصلة بالأطر التربوية بالمؤسسة بل يتكلف بها الملحق التربوي، من قبيل تسليم الرخص، واستئناف العمل، وتسليم المذكرات لاطلاع والتوقيع و كل ما يتعلق بالمراقبة المستمرة ونتائج المتعلمين إضافة إلى إحصائيات المؤسسة. فكيف للأطر التربوية أن تسب أو تشتم شخصا لا تحتك به مطلقا، وموظف مصلحة تدبير الموارد البشرية شاهد على الأمر أثناء حضوره إلى الاقسام برفقة الملحق التربوي وفي غياب مديرة المؤسسة؟".
وأشار موقعو البيان الإستنكاري إلى أن "المكلفة بالإدارة تسلم الجواب على الاستفسار الذي قدمته إحدى الاستاذات يوم الأربعاء 2022/06/22 مبررة رفضها بضرورة تسليم هذا الجواب للجهة التي سلمت الاستفسار. وهو ما دفع ببقية المستفسرين إلى الاستعانة بخدمة مفوض قضائي في الموضوع يوم الخميس 2022/06/23. و واقعة تسليم الوثيقة المذكورة يؤكد بالملموس تخبط الإدارة التربوية للمؤسسة"، بحسب تعبيرهم.
 ودعت الأطر التربوية، وفق بيانهم الاستنكاري، لـ"الكشف عن تقارير الزيارات الميدانية واللجان المديرية لمعرفة محتواها، والضالعين الحقيقين في الخروقات التي قد تسجلها، وكذا التحقق من خلفيات هذه الاستفسارات التي وجهت للأستاذات والاساتذة بنفس الصيغة والمضمون، دون الأخذ بعين الاعتبار للاختلاف في الحيثيات والملاحظات التي قد تسجل في حقهم بشكل فردي فلا يعقل أن يتأخروا، ويسبوا ويغادروا حجراتهم بشكل جماعي ويبقى الوضع طبيعيا حتى الأنفاس الأخيرة من السنة الدراسية".
واعتبر موقعو البيان الاستنكاري إلى أن "المؤسسة على أبواب الإمتحان الإشهادي للمستوى السادس، والأطر التربوية غير مطمئنة لما يمكن أن يؤول إليه هذا الاستحقاق، وتخلي مسؤوليتها مما قد يقع في ظل الاحتقان والعشوائية التي تسير بها المؤسسة"، مطالبين  المديرية الإقليمية لأكادير إداوتنان باتخاذ الاجراءات الكفيلة لإنجاح هذه العملية".