الأربعاء 17 إبريل 2024
سياسة

المغرب يؤكد بأديس أبابا التزامه الراسخ بمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله

المغرب يؤكد بأديس أبابا التزامه الراسخ بمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله ناصر بوريطة
جدد المغرب أمام الدورة العادية الـ44 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، التأكيد على العلاقة بين الإرهاب والانفصال والميليشيات المسلحة ووجود جماعات مسلحة من غير الدول.
وأكد الوفد المغربي، أمام المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، على التزام المملكة المغربية الراسخ بمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله.
كما شدد الوفد المغربي على الروابط الوثيقة بين الإرهاب والانفصال والميليشيات المسلحة ووجود الجماعات المسلحة من غير الدول.
وانتهت أمس الجمعة أشغال الدورة العادية الرابعة والأربعين للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، وذلك تحضيرا لقمة الاتحاد المقرر عقدها السبت والأحد 17و 18 فبراير 2024.
ومثل المغرب في هذه الدورة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة.
ويضم الوفد المغربي، على وجه الخصوص، السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي اللجنة الاقتصادية لإفريقيا، محمد عروشي، والسفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال، ومدير المغرب الكبير وشؤون اتحاد المغرب العربي والاتحاد الإفريقي بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، حسن بوكيلي.
وانكب وزراء خارجية الدول الأعضاء الـ 54 في الاتحاد الإفريقي خلال هذه الدورة على دراسة تقرير الدورة العادية السابعة والأربعين للجنة الممثلين الدائمين، والتقرير السنوي حول أنشطة الاتحاد وأجهزته وقادته المعينين.
كما تدارس وزراء الخارجية تقرير أنشطة موضوع عام 2023 “تسريع تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية” واستعراض خارطة طريق موضوع عام 2024 ” تعليم ملائم لإفريقيا القرن ال21: بناء أنظمة تعليمية مرنة لتعزيز الولوج إلى تعليم شامل وذي جودة وملائم في إفريقيا”.
وانكب المجلس التنفيذي على دراسة التقارير المتعلقة بمشاركة الاتحاد الإفريقي في مجموعة العشرين، والتحضير لانتخاب أعضاء مفوضية الاتحاد الإفريقي المرتقب في فبراير 2025، وكذا تشكيل مجموعة الشخصيات البارزة المكلفة بالإشراف على اختيار المرشحين لمناصب أعضاء المفوضية، والمشروع الاستراتيجي ومشروع الإطار التوجيهي لشراكات الاتحاد الإفريقي.
كما يشمل جدول أعمال الدورة دراسة تقرير رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي حول تفعيل صندوق السلام للاتحاد الإفريقي، وتقرير مجلس وزراء منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، والتقرير المتعلق بوضعية البرلمان الإفريقي.
وسيتدارس المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، من بين أمور أخرى، انتخاب عشرة أعضاء في مجلس السلم والأمن، وانتخاب وتعيين عشرة أعضاء في مجلس الفضاء الإفريقي ورئيسه ونائب الرئيس.