الأربعاء 17 إبريل 2024
سياسة

بوريطة يمثل الملك في القمة العادية الـ37 للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا

بوريطة يمثل الملك في القمة العادية الـ37 للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا ناصر بوريطة
بدأ رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء الـ54 بالاتحاد الإفريقي، السبت 17 فبراير 2024 بأديس أبابا، أعمال الدورة العادية السابعة والثلاثين للإتحاد الافريقي بمشاركة المغرب.
ويمثل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة،  الملك محمد السادس في هذه القمة السابعة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي.
ويتكون الوفد المغربي، على وجه الخصوص، من السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، محمد العروشي، والسفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال، ومدير المغرب الكبير، وشؤون الاتحاد الإفريقي بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، حسن بوكيلي.
وستدرس القمة السابعة والثلاثون للاتحاد الأفريقي العديد من التقارير المتعلقة على وجه الخصوص بالإصلاح المؤسسي للاتحاد، وتقييم الخطة العشرية الأولى لتنفيذ أجندة 2063، واعتماد وإطلاق خطة التنفيذ العشرية الثانية.
ويتدارس رؤساء الدول والحكومات التقارير المتعلقة بأنشطة مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، والاستعراض الرابع الذي يجري كل سنتين للبرنامج التفصيلي لتنمية الزراعة في أفريقيا وطرائق مشاركة وأولويات الاتحاد الأفريقي داخل مجموعة العشرين، وتقارير لجان المؤتمر ومشاريع الصكوك القانونية، وانتخاب وتعيين عشرة أعضاء في مجلس السلم والأمن، فضلا عن الإعداد لانتخاب أعضاء ومفوضية الاتحاد الأفريقي في عام 2025، من بين أمور أخرى مدرجة على جدول أعمال هذه الدورة العادية للقمة.