الخميس 30 يونيو 2022
خارج الحدود

"مواطنون" الإسباني يستعين بالرئيس ماكرون للفوز في انتخابات 2023

 
"مواطنون" الإسباني يستعين بالرئيس ماكرون للفوز في انتخابات 2023 إينيس أريماداس

يعتزم حزب "مواطنون" الإسباني، بزعامة إينيس أريماداس، الاستعانة بفريق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لدخول الانتخابات العامة التي ستجري العام المقبل.

وتقتضي خطة العمل، التي يشرف على خطوطها العريضة لويس جاريكانو، عضو البرلمان الأوروبي عن الحزب، التباحث مع تشكيلات دولية من أجل إدارة جيدة وقوية لحزب مواطنون في الانتخابات العامة.

ومن المتوقع أن يقدم فريق ماكرون لحزب "مواطنون" أفضل مخطط انتخابي للاستحواذ على جزء من المجتمع الذي سبق أن صوت لهم. وتعوّل زعيمة الحزب كثيرا عن استلهام النهج الذي خاض به الحقوقي والسياسي الليبرالي ألبرت ريفيرا الانتخابات السابقة. حيث من المفترض أن يعيد الحزب "إحياء" المشهد السياسي الإسباني بـطريقة تجعله يحشد أصوات المواطنين الذين أصبحوا بشكل متزايد مرتابين من النظام الحزبي الثنائي القطب بين الحزب الشعبي (PP) وحزب العمال الاشتراكي (PSOE).

ويعتقد مسؤولو الحزب أن بوسع فريق ماكرون أن يوفر لهم استشارات وإمكانات عالية للفوز، على مستوى الأشخاص المرشحين لخوض الانتخابات، إلى الأشخاص المكرسين لكتابة الخطابات، إلى علماء الاجتماع الذين سيدرسون كيفية تعزيز ميول المواطنين في استطلاعات الرأي والتأثير في نوايا التصويت. كما يعتقدون أن ماكرون هو الشخصية السياسية في أوروبا التي يمكن أن تفيدهم أكثر من غيرها، وأن  لدى فريقه الكثير ليتعلموا منه، خاصة أن ماكرون انتصر على ماري لوبان في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، بحصوله على 58.54٪ من الأصوات، مما مكنه من الاستمرار في منصبه لمدة خمس سنوات أخرى.

وأضافت مصادر مقربة من لويس جاريكانو أنه من المتوقع أن يلجأ "مواطنون" إلى خدمات التشكيل الحزبي الألماني  (الحزب الديمقراطي الحر) ذي التوجه الليبرالي.

ويُعوِّل زعماء حزب "مواطنون" على المشروع، ويدافعون عنه بكل قوة، لأن بوسعه، في رأسهم أن يفاجئ القوى السياسية الأخرى المتبارية. كما يعولون على إجراء مقابلات مباشرة مع العمال من مختلف القطاعات لمعرفة ما يقلقهم واحتياجاتهم، لسحب البساط من تحت قديمي نائبة رئيس الحكومة، يولاندا دياز (الحزب الشيوعي) التي هزمتهم في الانتخابات السابقة، معتبرين أن "الاستماع" المباشر إلى العمال هو "الطريقة الأكثر فعالية للتعامل مع هذه المشكلة".

إضافة إلى ذلك، عيّنت الأمين العامة لحزب "مواطنون"، إينيس أريماداس، مؤخرا، الصحافي خورخي ساينز، من أجل العمل على أن تفرد لها وسائل الإعلام الإسبانية حيزا أكبر، وهذه إحدى التحديات الكبرى لمواجهة انتخابات 2023.