الأحد 26 يونيو 2022
اقتصاد

طنجة تحتضن النسخة الأولى من " المعرض الدولي لإعادة التدوير وإستغلال النفايات"

طنجة تحتضن النسخة الأولى من " المعرض الدولي لإعادة التدوير وإستغلال النفايات" وحدة صناعية لتدوير النفايات
 تستعد " Energie et Mines Mag " ، المجلة المتخصصة في الطاقة والمناجم والتنمية المستدامة، بطنجة  في الفترة من 22 و 23 و 24 و 25 يونيو 2022، لإطلاق النسخة الأولى من " المعرض الدولي لإعادة التدوير وإستغلال النفايات RWM expo". 
 
ولتعزيز التعاون بين بلدان الجنوب في مجال إستغلال النفايات و وتثمينها، فقد اختار المنظمون، السنغال كدولة مضيفة أفريقية، بمشاركة فعالة من وفد وزاري كبير بقيادة وزير البيئة والتنمية المستدامة، وكذلك وزير التخطيط العمراني والإسكان والنظافة العامة. كما سيتم تمثيل الكوت ديفوار من قبل وزير الصرف الصحي والصحة العامة، بالإضافة إلى مهنيين من القطاع العام والخاص.
 
وسيتم تمثيل سويسرا كدولة رائدة في القضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة، من قبل العديد من المؤسسات العامة والخاصة بما في ذلك، على وجه الخصوص، والمكتب الاتحادي للبيئة، وشبكات البيئة في جنيف، وأجندة 21 - مدينة مستدامة.
وفي مبادرة نوعية، ستقدم اللجنة العلمية للمعرض جوائز النسخة الأولى من مسابقة RWM Awards، والتي تهدف إلى تشجيع وتعزيز الجهود المبذولة والمبادرات المبتكرة التي يقوم بها الفاعلون المحليون والمهنيون والجمعيات.
 
وستعمل هذه النسخة الأولى على الجمع بين جميع الفاعلين العاملين في مجال إستغلال وتثمين وتدوير النفايات حول موضوعات متعلقة بالقطاع: الإطار المؤسساتي والتنظيمي والتمويلي، والسياسات الإقليمية، والاقتصاد الدائري، وفرص إعادة التدوير وتثمين النفايات المنزلية والصناعية، إزالة الكربون من الصناعة، وتحسين العمليات الصناعية للتقليل من النفايات، والتقنيات الخضراء الجديدة، وكذلك مجال التكوين والبحث والتطوير.
 
ويطمح هذا الحدث للمساهمة في الجهد الجماعي للمملكة المغربية في تنفيذ نموذج التنمية المستدامة الذي تمليه التوجهات الاستراتيجية للملك محمد السادس، والالتزامات الدولية للمملكة. كما أنه جزء من استراتيجية المغرب الجديدة في انتقاله إلى اقتصاد أخضر ومستدام، وهو مشروع رئيسي للمملكة.
 
ويجد إختيار جهة طنجة تطوان الحسيمة، وخاصة مدينة طنجة  لاستضافة معرض RWM،  أهميته في التطور الإستثنائي الذي تشهده هذه المنطقة الجغرافية للمغرب، التي أصبحت قطبًا للنمو الاقتصادي ومركزًا لوجستيًا وصناعيًا رائدًا؛  وفرصة لتعزيز الجهود التي تبذلها كل من السلطات المحلية والنسيج الصناعي، في هذا القطاع الذي يعد أحد ركائز الاقتصاد الدائري والتنمية المستدامة.
 
 ويعد هذا الحدث التقني عبارة عن منصة لتبادل الخبرات بين الجهات الفاعلة والمشغلين في القطاع، بهدف جعله فرصة التقاء لا يمكن تفويتها لتبادل الأراء على المستوى الوطني والدولي حول إستغلال وتثمين النفايات، بمشاركة مجموعة من المتخصصين والخبراء الذين سيغنون النقاشات في إطار البرنامج العلمي للمعرض. كما سيمكن مختلف الأطراف الوطنية والدولية من الاطلاع على الجهود القطاعية التي تبذلها السلطات، وتطور التقنيات والتجارب النمودجية في هذه المجالات، فضلاً عن آفاق خلق فرص عمل ووظائف خضراء. ومن المقرر أيضًا أنشطة ترفيهية وزيارات ميدانية.
 
يذكر أن هذه التظاهرة تنظم تحت رعاية وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة وبالشراكة مع مركز الاستثمار الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، ومنظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية بإفريقيا.