الأربعاء 7 ديسمبر 2022
سياسة

قصة خريطة بمقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن ومغربية الصحراء

قصة خريطة بمقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن ومغربية الصحراء الزميل لحسن العسبي رفقة الصحافي الفلسطيني حسن محمد حمدان بمقر وزارة الخارجية الأمريكية
تعود هذه الصورة إلى سنة 1998 (شهر نونبر)، وهي تجمعني بالزميل والأخ الصحفي الفلسطيني حسن محمد حمدان (من يومية "الأيام" الصادرة بمدينة رام الله بالضفة الغربية). وأهميتها كامنة في أنها تقدم الدليل الملموس على أن كل الإدارات الأمريكية الرسمية قد ظلت تعتبر الصحراء الغربية للمغرب جزء من التراب الوطني المغربي.
 
كان الرئيس الأمريكي حينها هو الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون، ووزيرة خارجيته هي مادلين أولبرايت. كنت قد حظيت بدعوة رسمية من وزارة الخارجية الأمريكية ضمن زيارة تكوينية في محور "المجتمع المدني والشراكة في صناعة القرار السياسي" زرنا خلالها 6 مدن أمريكية من شط المحيط الأطلسي حتى شط المحيط الهادي (واشنطن، نيويورك، ليتل روك، دالاس، سان فرانسيسكو و أوكلاند)، واشتغلنا لأسابيع مع كل الناطقين الرسميين لمؤسسات صناعة القرار السياسي والإقتصادي بالولايات المتحدة الأمريكية من وزارة الخارجية إلى وزارة الدفاع (البنتاغون) إلى الكونغريس إلى مكتب الأمين العام للأمم المتحدة وغيرها كثير.
 
من ضمن ذلك البرنامج التكويني الغني والمكثف، كان لنا لقاء مع المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الأمريكية آدام أورلي بصفته حينها رئيسا للمكتب المركزي لقسم شمال إفريقيا والشرق الأوسط (قبل أن يعين سنوات بعد ذلك سفيرا لواشنطن بمملكة البحرين، وهو الذي يعد ويقدم اليوم أسبوعيا بقناة ميدي آن تيفي المغربية البرنامج السياسي الحواري "من واشنطن"). كان استقباله لوفدنا (المتكون من 12 صحفيا عربيا. 3 من فلسطين، 2 من لبنان، 1 من مصر، 1 من قطر، 1 من تونس، 1 من سورية، 1 من الجزائر، 1 من الأردن وأنا من المغرب)، استقبالا منتجا ومفيدا جدا.
كنت قد سجلت في مذكرة سفري عن تلك الرحلة أمران لافتان وهامان بالنسبة لي كمغربي:
 
1- كيف أن ذلك المكتب المركزي بوزارة الخارجية الأمريكية كانت معلقة به بشكل مصطف بخمس ساعات حائطية كبيرة، دائرية الشكل، بيضاء، تشير إلى توقيت 5 مدن بالتتابع هي: واشنطن، الرباط، القاهرة، الرياض، نيودلهي.
2- انتبهت إلى خريطة كبيرة مقابلة لمكتب السيد آدام أورلي على الحائط، بها كامل قارات الكرة الأرضية وكل دول العالم بحدودها الرسمية. وحرصت أن آخد صورة تحتها رفقة الصديق الفلسطيني حسن محمد حمدان. لأن ما همني فيها وشغفني هو أنها تقدم المغرب في كامل حدوده بما في ذلك أقاليمه الصحراوية الغربية الجنوبية. وقلت هذا اعتراف رسمي أمريكي بقلب وزارة الخارجية الأمريكية بأن الصحراء مغربية.
بالتالي، فإن الإعلان الرئاسي الرسمي الأمريكي منذ أكثر من سنة المعلن مغربية الصحراء الغربية، المنشور بالجريدة الرسمية الأمريكية والمرسل بخصوصه خطاب رسمي إلى مجلس الأمن، إنما هو ترسيم لموقف راسخ قديم لتلك الإدارة الأمريكية كما تؤكده هذه الخريطة.