الجمعة 27 يناير 2023
مجتمع

مسؤول: تفصلنا بين 60 و70 سنتمترا عن الطفل ريان والأمر يحتاج الدقة في الحفر 

مسؤول: تفصلنا بين 60 و70 سنتمترا عن الطفل ريان والأمر يحتاج الدقة في الحفر  الطفل ريان
أوضح عضو لجنة تتبع إنقاذ الطفل ريان بعمالة إقليم شفشاون، عبد الهادي الثمراني، أن الحفر ما زال متواصلا، وأن هناك مسافة بين 60 و70 سنتمتر تفصل العاملين عن المكان الذي يوجد فيه الطفل ريان.
وقال الثمراني، في تصريح إعلامي (18.30 من يوم السبت 5 فبراير 2022)، أن هذه المرحلة تعد أدق مرحلة وتحتاج لتركيز أكثر حتى لايقع اي انهيار القناة المتجهة صوب مكان الطفل ريان، "الحفر في هذه المسافة مثل النقش، يحتاج بتركيز ودقة".
وحول وجود سيارات إسعاف بقرب مكان الحفر، قال أن ذلك يندرج في خطة إنقاذ الطفل، وتلقيه الإسعافات الأولية، نافيا بشدة مزاعم كون الطفل ريان مصاب بكسور "من يروج لهذا الكلام، هل كان معه؟"، يقول الثمراني، مؤكدا أن عناصر الإنقاذ يواجهون صعوبات وعراقيل عدة بسبب صعوبة التضاريس وضيق المسافة، حيث يعمل المتخصصون في الإنقاذ على إزالة الصخور الراسبة وبقايا التراب"، معربا عن أمله في أن يخرج الطفل ريان على قيد الحياة".
وأشار إلى أن "تجهيز الفرق الطبية وسيارات إسعاف وطائرة هليكوبتر كلها مؤشرات تدل على أن ريان مازال على قيد الحياة وأننا نسعى لإخراجه حيا"، مؤكدا أن "تقديرات انتهاء الحفر اليدوي غير متوفرة في المرحلة الحالية".
ويستعين المنقذون بأنابيب حديدية لتثبث جنبات الفجوة وتفادي مخاطر أي انجراف، في أجواء يخيم عليها التوتر والترقب.