الاثنين 29 نوفمبر 2021
مجتمع

مهندسو وزارة الصحة غاضبون.. وهذه مبرراتهم

مهندسو وزارة  الصحة غاضبون.. وهذه مبرراتهم خالد ايت الطالب وزير الصحة والمنسق الوطني للمهندسين مولاي رشيد الماحي (يسارا)
 أعلنت اللجنة الوطنية لمهندسي وزارة الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مديرية التجهيزات والصيانة لوزارة الصحة بالرباط، وذلك يوم الخميس 30 شتنبر 2021 للتنديد ب" الشطط في استعمال السلطة والممارسات التعسفية الممنهجة واستهداف المنسق الوطني للمهندسين"؛ حسب البيان الذي توصلت به "انفاس بريس".
 
 وكما جاء في البيان أن اللجنة الوطنية لمهندسين وزارة الصحة تتابع  ب" استياء بالغ ما يتعرض له مناضلوها من تعسفات وشطط في استعمال سلطة الإدارة، من طرف بعض العقليات القروسطية التي تعتقد أنها تملك الحل والعقد في الإدارات الصحية،  وتفشي الانتقام من المناضلين بكافة الوسائل، والسعي لاستهداف أرزاقهم ولو باختلاق المشاكل الإدارية المفتعلة".
 
وأوضح بيان المحتجين أن " آخر ذلك ما صدر عن مدير مديرية التجهيزات والصيانة بوزارة الصحة بالرباط الذي لجأ لاختراع مبرر تغيب وهمي لتحريك مسطرة إدارية لا علاقة له بالواقع، وبسرية ضد المنسق الوطني للجنة الوطنية للمهندسين التابعة للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بعد سلسلة من المناورات والمحاولات الفاشلة التي قام بها المدير لإبعاده من المديرية وإخراجه من مكتبه لإشباع رغبته في الانتقام مدعوما بمن يؤازره في هذه النازلة الإدارية الغريبة".
 
 واستنكر بيان مهندسي وزارة  الصحة، ما أسماه ب"  الممارسات السلطوية المستمرة والتي قطع معها المغرب". منددا  ب" ارتجالية التسيير بمديرية التجهيزات والصيانة وبغياب استراتيجية واضحة لتنفيذ المشاريع الصحية، والتنصل من تحمل مسؤولية تتبع وتنفيذ المهام المنوطة بها، في حين تعيش الشغيلة الصحية حربا ضروسا ضد وباء كورونا ومعها المواطنون المغاربة هذه الارتجالية الناتجة للأسف عن نوع العقلية المتحكمة في تسيير واحدة من أهم المديريات الحيوية في وزارة الصحة".
 
وأعلنت اللجنة الوطنية لمهندسي وزارة الصحة في بيانها عن"  رفضها التام لاستهداف المناضلين النقابيين واختراع الهفوات الإدارية الوهمية للانتقام منهم.
والتنديد بتصاعد شطط مدير مديرية التجهيزات والصيانة ضد المنسق الوطني للمهندسين بعد عدة محاولات لوضع حد لها."