الثلاثاء 27 يوليو 2021
سياسة

وزيرة الخارجية الإسبانية تصرح أن العمل جار من أجل تجاوز الأزمة مع المغرب

وزيرة الخارجية الإسبانية تصرح أن العمل جار من أجل تجاوز الأزمة مع المغرب أرانشا غونزاليز لايا وزيرة الخارجية الإسبانية

في حوار لها مع صحيفة "لافانغوارديا" الإسبانية يوم الأحد 20 يونيو 2021، قالت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليز لايا، إن العمل جار من أجل تجاوز الأزمة مع المغرب، مشددة على أن بناء الثقة من جديد مع الرباط يتطلب التريث والتحفظ، رافضة أن تُفصح عن الخطوات التي ستقوم بها مدريد لإعادة الأمور إلى نصابها تفاديا لأي إساءة فهم.

وبشأن موقف إسبانيا من النزاع المفتعل حول الصحراء، قالت وزيرة الخارجية الإسبانية “إننا نريد حلا تفاوضيا في إطار الأمم المتحدة. ضمن هذا الإطار، نحن على استعداد للنظر في أي حل يقترحه المغرب، مع الأخذ في عين الاعتبار أن الوساطة لا تتوافق مع إسبانيا، لأن هذا الدور يجب أن تقوم به الأمم المتحدة”. مشيرة إلى أن إسبانيا على استعداد للنظر في أي حل يقترحه المغرب في هذا الإطار.

وفي ردها حول ما إذا كانت إسبانيا قد تقبل بمبادرة الحكم الذاتي للصحراء التي يقترحها المغرب لإنهاء نزاع الصحراء، قالت الوزيرة "أنا أصر مرة أخرى، على أن أي حل يقترحه المغرب على طاولة المفاوضات نحن على استعداد للنظر فيه".

ولم تجب أرانشا غونزاليز ما إذا كانت قد ناقشت ملف الصحراء مع وزيرة الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكن، واكتفت بجواب ديبلوماسي حيث قالت بأن "إسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية يتفقان على أن حل قضية الصحراء يجب أن يكون تحت إطار الأمم المتحدة، ونتفق أيضا بأنه يجب أن نحرك هذا الخط من جديد، مع أقصى درجات الاحترام للمغرب".

وزادت وزيرة الخارجية الإسبانية "كنا دائمًا حريصين للغاية" لأننا " نفهم تمامًا أن المغرب لديه حساسية كبيرة جدًا بشأن هذه القضية ، بحيث" يشمل هذا الموقف المحترم عدم الرغبة في التأثير على الموقف الذي قد تتبناه الولايات المتحدة".