الثلاثاء 28 يونيو 2022
مجتمع

جدران المدارس بالبيضاء تفشل في احتواء الباعة المتجولين

 
جدران المدارس بالبيضاء تفشل في احتواء الباعة المتجولين صورة من الأرشيف

قبل سنوات ارتأت السلطات في مقاطعتي اسباتة وعين الشق بالدار البيضاء إلى الاستعانة بخدمات جدران المدارس العمومية من أجل تنظيم الباعة المتجولين في خطوة من أجل إيجاد حل لهذه القضية التي عمرت لعقود طويلة؛ لكن الأخبار القادمة من هاتين المقاطعتين تؤكد أن خطة الاعتماد على جدران المدارس العمومية لم تف بالغرض المطلوب.

وأصبح بعض التجار يشعرون بالضيق بسبب تراجع مدخولهم اليومي في هذه المحلات، بسبب السماح لبعض الباعة بالوقوف بالقرب منهم ما يجعل الرواج التجاري بالنسبة إليهم قليل مقارنة مع "صحاب الكرارس".

 

وأكد عدد من التجار أنه جميل أن يتم تنظيم الباعة، ولكن لابد من الحرص على ضمان رواج تجاري بالنسبة إليهم في المحلات التي ينتقلون إليها، لأن فشل اي عملية التنظيم تعني عودة هؤلاء الباعة إلى الرصيف واحتلال الملك العمومي.

 

ومنذ عقود والسلطات العمومية في الدار البيضاء تجرب الكثير من الخطط لاحتواء ظاهرة الباعة المتجولين ابتدأت بإحداث أسواق نموذجية بعد أحداث الدار البيضاء ليلية 16ماي 2003، لكن كل هذه الخطط لم يكتب لها النجاح لتبقى ظاهرة احتلال بعض الشوارع العامة والأزقة في أكبر مدينة بالمغرب مستعصية على الحل.