الأربعاء 2 ديسمبر 2020
منبر أنفاس

عبد اللطيف برادة: الإبحار في شرايين حبيبتي

عبد اللطيف برادة: الإبحار في شرايين حبيبتي عبد اللطيف برادة
إلى روح نرجس الزكية والله لا اعلم يا حبيبتي أين المصير
هل أخطأت في حساباتي
إذ كنت أقاوم الهوى فيك فغرقت في موجك وأنا أحاول
لا يهم أنني خسرتك
يكفيني وفائي
هي مجرد تجربة جعلتني أستفيق من سباتي
انتظرت الحظ طويلا ولم تأتي انت
فأين الحظ ادا وفي أي مكان يوجد
انتظرتك طويلا لأني كنت أحتاج اليك
أحتاج لقربك ولعشقك
انتظرتك طويلا فلم تأتي
فما أصعب الوصول إليك خلف حواجز الاشواك
حاولت ان أغوص في شرايينك
إن ارحل بعيدا إلى ما وراء حدود قلبك
شاقة هي الليالي حين يغيب القمر
صعبة هي اللحظات التي تؤلف بين الفرحة والألم
كنت أبحث عن صدرك ليضم رأسي
فرهنت عمري كله لكي والشوق إليك يقتلني ً
أنت ألان تسكن في أعماقي
وستظلين أنت قمري وكل نسماتي
صورتك ألان محفورة بين جفوني
ونور عيونك في عيناي
يكفي إن أنادي باسمك كي يتغير عالمي
أنت حلمي ويداك لا زالت تحتضن يداي
وهمساتك تطرب أُذناي