الأربعاء 23 سبتمبر 2020
منبر أنفاس

إلهام بلفحيلي: ألا تحزن يارئيس الحكومة من الذين يموتون بدون جنائز؟!

إلهام بلفحيلي: ألا تحزن يارئيس الحكومة من الذين يموتون بدون جنائز؟! إلهام بلفحيلي
مايقع اليوم في المغرب من تفشي مهول لفيروس كورونا مع ما يرافقه من ارتفاع لحالات الوفيات، مقابل غياب التواصل من الحكومة المغربية والتركيز الاعلامي على ربط هذا التفشي بغياب الوعي الجماعي وتحميل المواطن وحده تبعات هذه الأزمة يدفعنا إلى التساؤل جميعا مادور الحكومة في الحد من تفشي فيروس كورونا، وخاصة خلال هذه المرحلة المفصلية...
هل هناك بلاغات توضيحية، هل هناك خطط استعجالية، بل هل هناك إشراك لفعاليات المجتمع المدني وللمواطن بحد ذاته في محاربة الجائحة، بل سؤال أعمق يطرح نفسه لماذا هذا السكوت الرهيب في هذا الوقت المخيف، والوفيات في ارتفاع والحكومة في عطلة، هل هذا منطق، هل وضعية الطوارئ الصحية لا تفرض بالضرورة حالة الاستنفار وإلغاء عطل الوزراء والمسؤولين، ماهذا العبث بالوطن والمواطن، عندما تتقاضون الملايين وعندما تستفيدون من الامتيازات بدون حسيب َ ولا رقيب تقولون نحن وزراء نتحمل مسؤولية الوطن، واليوم كل واحد منكم يقضي عطلته ويوميا وفيات في صفوف المغاربة، أين أنت يارئيس الحكومة عندما قلت انني أحزن لوفاة مواطن واحد ألا تحزن اليوم والعشرات يموتون وبدون جنائز وقلوب دويهم تتفطر هما وحزنا، السيد رئيس الحكومة ان الوطن يحتضر والخطر  صار بيننا، والمواطن خائف لا يفهم ما يقع، تواصلوا معنا أخبرونا ماذا يقع، شاركونا في مخططاتكم طمئنونا انكم تعرفون ماتفعلون وإننا في أيدي أمينة، قاطعوا العطل وشمروا الهمم واحرصوا ان يكون اعلام موضوعي يوعي ويؤطر ولكن لا يتحامل على شعب صنعه الساسة وانتجه تعليم غير نافع فالمسؤولية اليوم فعلا على الجميع لكن انتم كذلك مسؤولون فلتتحملوا المسؤولية وإلا فالتاريخ لايرحم.