الأحد 20 سبتمبر 2020
مجتمع

تزويد المراكز الصغيرة والمتوسطة بالماء في زمن كورونا بسيدي بنور!!

تزويد المراكز الصغيرة والمتوسطة بالماء في زمن كورونا بسيدي بنور!! المصطفى الكاموني مع صورة مقر عمالة سيدي بنور

صـدر بالجريدة الرسمية عدد 6868 بتاريخ 26 مارس 2020 المرسوم 2.20.291 الصادر في 18 رجب 1441 (13 مارس 2020) بالموافقة على العقد المبرم بتاريخ 21 فبراير 2020 بين المملكة المغربية ومؤسسة KFW لضمان قرض بمبلغ ثمانية وعشرون مليون وخمسمائة ألف أورو (28500000 أورو) منحة المؤسسة المذكورة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لتمويل مشروع "برنامج التزويد بالماء الصالح للشرب بالمراكز الصغرى والمتوسطة ـ المكون الثاني ـ الشطر الأول".

هذا القرض بين المملكة المغربية ومؤسسة KFW والذي يصل بالدرهم إلى حوالي 31692000.00 درهما، سيخصص، وحسب المرسوم السالف الذكر، لتزويد المراكز الصغرى والمتوسطة بالماء الصالح للشرب.

 

مركز وسبت لمعاريف بجماعة كريديد بسيدي بنور الأوفر حضا للتزود بالماء الشروب

بما أن مركز سبت المعاريف ودوار المعاريف التابعين للجماعة الترابية كريديد بإقليم سيدي بنور تبعد عنهما محطة تصفية الماء بأقل من 800 متر، فإنهما من المراكز المرشحة والأوفر حظا للتزود بالماء الشروب من هذه المحطة، فضلا على أن جميع المنازل متوفرة على العدادات ومستلزمات الربط بالماء من البئر والصهريج المعدين لهذا الغرض منذ سبعينيات القرن الماضي .

 

البيجيديون يسبحون ضد التيار في زمن كورونا

ما يثير استغراب واندهاش الساكنة والمتتبعين للشأن المحلي هو المقررات المصادق عليها في الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي ليوم 31 مارس 2020 في ظرف خاص واستثنائي، يتعلق بحالة الحجر والطوارئ الصحية في علاقة بموضوع الماء الشروب بمركز سبت المعاريف ودوار المعاريف. هذه القرارات التي كان قد وجهت فيها المعارضة طعنا إلى وزير الداخلية وعامل إقليم سيدي بنور والتي يتمثل جزء منها في:

ـ الموافقة على تفويت وتدبير وتسيير قطاع التطهير السائل والماء الشروب بمركز سبت المعاريف من طرف الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بإقليمي الجديدة وسيدي بنور .

ـ برمجة 250000.00 درهما لبناء صهريج مائي بدوار المعاريف .

ـ برمجة 690328.55 درهما للدراسة التقنية وتجديد شبكة الماء الشروب بمركز سبت المعاريف (منها 90000.00 درهم للدراسة).

 

انفاق مضاعف على مشروع واحد؟؟؟

انطلاقا من هذه المعطيات يظهر جليا أن جماعة كريديد ستنفق ما يزيد عن 94 مليون سنتيم على قطاع الماء الشروب الذي سيؤول تدبيره وتسييره إلى أهل الاختصاص بموجب الموافقة المومأ إليها أعلاه، مما سيترتب عليه إنفاق مضاعف (Double dépense) من المال العام على مشروع واحد. بالإضافة إلى أنه في يوم من الأيام القليلة سيؤدي المواطن في مركز سبت المعاريف فاتورة الماء تضم ثمن حجم الماء المستهلك وواجب خدمات التطهير السائل المتناسب مع كمية الماء المستهلكة .

 

قرارات غير صائبة في زمن كورونا

للإشارة فإن هذا المشروع ينزل بشكل مفاجئ على أعضاء المجلس الجماعي، وبعيدا عن تنزيل المشاريع المصادق عليها في برنامج عمل الجماعة، فضلا على أن الاعتماد المرصود لتجديد شبكـة المـاء (600328.55 درهـم) ضعيف جدا وغير كاف للعملية، مما يؤكد أن هذه البرمجة هي أسلوب حقير لاستمالة الناخبين وبداية الاستعدادات للانتخابات المقبلة .

 

موقف عضو جماعي بمجلس جماعة كريديد

علق العضو الجماعي، المصطفى الكاموني، على هذه القرارات بالقول "يجب أن يعلم مدبرو الشأن المحلي أنهم يستطيعون خداع كل الناخبين لبعض الوقت وبعض الناخبين لكل الوقت ولكن لن يستطيعوا خداع كل الناخبين لكل الوقت، وأن الأصوات الفاضحة للفساد وللمركب المصالحي بالمنطقة ستستمر في فضح المستور رغم انخراط جزء من الذباب الإلكتروني في اللعبة بتواطؤ مع بعض أعوان السلطة".