الخميس 30 مايو 2024
منبر أنفاس

سعيد عاتيق: الركض في مضمار كازابلانكا ينقصه الإحتراف

 
 
سعيد عاتيق: الركض في مضمار كازابلانكا ينقصه الإحتراف سعيد عاتيق
هل يتجلى دور الوالي في النزول إلى الشوارع والتيراااات والوقوف على أصحاااب الكرااارس والعربات المجرورة ؟
أم دوره صياغة خريطة طريق لإصلاح الإعوجاجات وتصويب الإختلالات بفضل خطط مدروسة، ومنهجية محكمة التصويب بأهداف مضمونة ؟
لأن التركة ثقيلة نقشت أخاذيذ عميقة على طول كازا وعرضها..
وكانت "الحميااا" والتواطؤ وعين ميكا أمراضا نخرت الدار البيضاء حتى صارت معتلة و ممسوخة لا هي بحاضرة اقتصادية ولا بقبيلة تنتمي لعهد بوحمارة ...
اجتمع فيها ما  لايجمع في بركاصة و داخل طااارووو ديال البوووبيل ...
تكاد تصاب بانفصام خطير وعيناك تتلقف كل النقيض من براكة إلى فيلا ومن مصانع عملاقة ومكاتب فاخرة إلى سيلولااات ديال البيكوز وإعادة تعليب توووس كيي بيغيمي وعلى عينك آبن عدي .
شوارع مزدوجة وقناطر عملاقة وبمحاذاتها أسوار تحجب عنك براريك وكريانات بلا ماء ولا كهرباء ولا طريق معبدة اللهم بياااضة تحول بياضها إلى اللون الخنوني بفعل المياه العادمة ومختلف القاذورات التي تعايش معها جيران الأوطوروت والقناطر الشاهقة ...
تلكم هي كازا التي تعاقب على شؤونها مسؤولون كثر لكن تعاقبهم كان عقابا للبوفريا والمزاليط  عوض الخلاص من أنواع تلكم جهنم المتلون عذابها ...
لعل أسماء وازنة مرت من هنا وسارت على نفس الدرب وكان الأندريانيل عندهم أوووفر ضوووز لكن غدر بهم الفينيش ، الركااابي كانوا خاوين لنقص في الأملاح المقوية والبروتينات المعقولة ، آ تااا ناضووو جرية وحدة بلااا ما يسخنوو وشدهم الكلاكاااج وأصيبوا بآلتواااء لي موووسكل وتشبحوا سخفااانين عيااانين ...
نعم ، لم يصلوا خط النهاية ولم يحضوا بمعانقة لووو تغاااونفي ولم يحضوا بتصفيقات الجماهير البيضاوية لأنهم كلهم ظيسطااانساااو وتكربعوووو .
تدمرت الجماهير المتتبعة وتحسرت عميقا لأنها ضيعت فلوووس التيكيت ديااال الفراجة وعقدت العزم على نشوة الفرحة بفضل لونوفووو  آتليت  لعله ينسيهم زمن الكعيااا والتغوبيشة، 
إن الركض في مضمار كازابلانكا صعب للغاية ويتطلب لياقة بدنية كبيرة وذهنية إدارية دااايزهاا الكلام ، ما شي عاا جي و لبس 10 ودير الشرويطة ديااال كابيتاان ديكيب لأن الدار البيضاء " تخلطت وما بغات تصفى ولعب خزها على ماها ...
رياسها على غير مرتبة هما سباب خلاها" ....
تلكم هي كازابلانكا ...
وتلكم هي الحقيقة على لسان عبد الرحمن المجذوب ...
ومادام المستحيل ماااشي بيضاوي علينا فقط التحلي بالشجاعة والجرأة لنقر بأن المرض ليس وليد اليوم ولا بالأمس القريب ،
الفوضى وعناوين اللاقانون صناعة مكاتب عدة جهات مسؤولة  المواطن يترجم مظاهر الفوضى والعشوائية مكرها لا بطلا  لأنها   صنعت وصقلت ليحتضنها الفاعل في المجال المهيء مسبقا من عند صحاااب الوقت ....
إن اعتلالات المدينة من صناعة من تعاقبوا عليها من القااايد الباشا العااامل المجالس المنتخبة البرلمانيبن واللائحة طويلة ... 
واليوم ، واجب الإقرار بمسؤولية المسؤولية نفسها ، فتلك البراكة التي تهدم اليوم ما موقع السي القااايد من إعرابها؟ 
والأسواق لي عااامرة كرااارس وحمير وبغاال و شااادين بلايصهم بالأقدمية ما مدى مسؤولية كل الدوائر المسؤولة (سلطة ومنتخبين) ؟
نعم لكل المبادرات الرامية تحسين الدار البيضاء وتجويد فضاءاتها وتهييء مجالها ...
نعم لكل التدخلات للقطع مع مظاهر الترييف وعناوين التخلف ..
نعم لكل الوصفات العلاجية لإحياء الجسم البيضاوي وطرد اعتلالاته وأسقامه ، لكن قبل الدواء راااه كازا خاصها تخطيط على القلب والشرايين والامعاء ....
كازا خاصها ليريم وسكانير....
باااش نوقفوا على أدق أسباب الأمراض ...
كازا خاصها عمليات جراحية دقيقة مااا شي بيطادين والدوااا الحمر ....