السبت 4 فبراير 2023
كتاب الرأي

يوسف غريب: عندما جعل ناصر بوريطة من المملكة المغربية محور القمة العربية بالجزائر.!!

يوسف غريب: عندما جعل ناصر بوريطة من المملكة المغربية محور القمة العربية بالجزائر.!! يوسف غريب
بعيداً عن أي تعصّب أو نزعة شوفينيّة مرضيّة يحقّ لنا كمغاربة أن نقول -وبتواضع- بأن ناصر بوريطة جعل من المملكة المغربية محور القمة العربية بالجزائر وفي أدق تفاصيلها منذ لحظة الوصول والأسلوب الذي استقبل به من طرف أشقائه العرب داخل القاعة وهرولة الصحافة المحلية والدولية إلى تتبع وتوثيق جل خطواته أحرجت النظام الجزائري كثيرا، وحولته إلى نجم فوق العادة  بين ضيوف الجزائر.
 
ليبدأ بعد ربع ساعة فقط أولى معاركه هناك مع مسلسل الخبث والمكر والخديعة للأجهزة الإستخبارية التي أعطت الأوامر لبث خريطة المغرب مبثورة من أقاليمه الجنوبية مباشرة بعد بداية الجلسة المغلقة لوزراء الخارجية العرب.
  
لكن الخطورة وصعوبة الموقف ليست في اعتذار الجزائر وإستصدار بيان تحذيري لدولة الكبرانات فقط بل في الجواب على السؤال المحير،كيف وصل خبر نشر القناة الجزائرية الإخبارية الرسمية للخارطة المعدلة إلى الوفد المغربي؟.
 
علماً أن الأجهزة الأمنية الجزائرية تراقب كل شاردة وواردة داخل قاعة الإجتماع، ولم ترصد أي مكالمة داخل قاعة الإجتماع المغلق لحظة بث القناة للخارطة، والأكثر دهاءا أن وزيرالخارجية المغربي تحدث عن نشر الخريطة بفارق زمني عن البث لا يتعدى الدقيقتين... !!؟.
 
هذا الحدث وببساطته أحدث بلبلة ورجّة غير مسبوقة داخل أجهزة النظام العسكري بحيث أصبح جليّاً لديهم ان المغرب ملمُُّ بتفاصيل ما يحصل في كل مؤسساته، و خترق الجزائر طولا  وعرضا، ولا يستبعد أن تكون هناك أعين نافذة وأذرع طويلة فيها مستححضرين قضية بن بطوش ليكون قرار الحدّ من هذا التفوق المخابراتي المذهل والخيالي هو محاصرة ناصر بوريطة ومنع كل وسائل الإعلام الدولية من محاورته أو اللقاء به..  
 
ليزيد هذا القرار الغبي والبليد من رفع منسوب الإهتمام والتتبع لكل خطواته وتصريحاته ولعل أهمّها هذه الكاريزما والثقة في بلده وهو يهدد حكام الجزائر من داخل أروقة قصر المؤتمرات إمكانية الذهاب إلى إفشال القمّة ما لم تتوقف الإستفزازات الصبيانية من طرف أجهزة البلد المضيف.. 
 
بهذا التصريح القويّ يكون المغرب بالفعل هو محور القمة والمتحكّم في مجريات أمورها معززا بثقة وتضامن أغلبية الدول العربية المؤثرة في القرار العربي.. بدليل ان لعمامرة صاحب الدار في جل تصريحاته وخرجاته لم تكن إلاّ للردّ عن  ناصر بوريطة نجم القمّة بامتياز.. وبدهاء سياسي ذكيّ ولغة دبلوماسية مشفرة وراقية عبرعن عدم حضور جلالة الملك لأسباب إقليمية.. وبالوضوح الكامل بعيداً عن أعذار المرض اوغيره.. ليتدارك النظام الجزائري فشل شعار "لم الشمل" بتحميل المغرب ضياع الفرصة محاولاً بذلك إعطاء الإنطباع بأن كل الدعوات الصادرة عن جلالته وفي خطابات رسميّة لم تكن بحسن نيّة.. 
 
هذا ما يريد نظام الكبرانات تسويقه عبر تصريح لعمامرة بضياع الفرصة بمناسبةعقد قمة لم الشمل.. لياتي الردّ سريعا لحظة استقبال السيد ناصر بوريطة من طرف الرئيس المعيّن تبون بتوجيه دعوة ملكية إليه لزيارة المغرب من أجل الحوار.. 
وهي رسالة تعميق شعار القمة بصيغة تعذره عندكم فأهلا بك عندنا بالرباط للمّ الشمل،واستدراك الفرصة التي ضاعت كما قيل.
 
هي ضربة معلم في العمق والصميم.. وإحراج كبير بين الصادقين في القول والفعل وبين من قال الحق سبحانه:
(وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ)، «سورة البقرة: الآيتان 204 - 205». 
 
وإذا كان التاريخ سيكون هو الفصل الفاصل في ماسبق فإنّه قد سجّل ان المغرب قد ساهم بشكل كبير في إخراج هذه القمة وفق أجندته بسقف الوطن ومصالحه من جهة بانتزاع إعتذار مهين يضرب في العمق ما يسمى بمبدأ تقرير المصير كقناعة أيديولوجية ومبدئية عند العسكر.. 
 
وأروعها ذكاء ًهو دفع حكّام الجزائر بالتوقيع على البيان العام يدعو فيه الدول العربية بعدم استخدام أراضيها كملاذ للتحريض ودعم الإرهاب ضد دول أخرى... وهي جملة مرجعية في القادم من الأيام أما على المستوى الإقليمي. 
بالتنويه بدور جلالة الملك كرئيس لجنة القدس كرد فعلي داخل الجزائر لكل محاولات التشويش السابقة للعمامرة داخل منظمة العالم الإسلامي. 
 
ومن داخل الجزائر ندّد المغرب بموقف ترامب بفتح قنصلية بالقدس في الوقت الذي يرافق لعمامرة سفيرة أمريكا ومهندسة اتفاقية ابراهام التطبيعية وقمة النقب ايضا كضيفة شرف بالقمّة وأخذ صور تذكارية..هو نفسه قائد ناييمّى بفلسطنة الدبلوماسية الجزائرية 
هي قمّة معالى السيد بوريطة بالجزائر التي جاءت مطابقة للمثل العربي : ( وافق شنّ طبقة).
 
هل من الصدفة أن يسلم قيس سعيد مشعل الرئاسة للسيد ع تبون.. وهما يدعوان إلى لمّ شمل العرب دون أن يستطيعوا لم شمل منزلهم.. 
وحتّى في القرآن الكريم يدعونا إلى ذلك.. 
 ( وأنذر عشيرتك الاقربين)  
أما أجمل ما يبقى بعد ناصر بوريطة..
الدعوة للعشاء.. 
وبشكل فوري…
حتّى تبرئ الرئاسة ذمّتها من شكاوي المتأخرين.. فلا طعام بعد هذا الإنذار