الأحد 25 سبتمبر 2022
مجتمع

حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية تطالب بإنقاذ حياة المعطلين المضربين عن الطعام

حركة  الشبيبة الديمقراطية التقدمية تطالب بإنقاذ حياة المعطلين المضربين عن الطعام جانب من اعتصام حملة الشهادات المعطلين بتاهلة
 وجه المكتب الوطني لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية رسالة مفتوحة  إلى كل من والي جهة فاس مكناس ورئيس مجلس الجهة  واعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الانسان  قصد  التدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة المعطلين المعتصمين المضربين عن الطعام.
  
واعرب المكتب الوطني في رسالته التي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه عن قلق وانشغال كبيرين على إثر انخراط مجموعة من المعطلين بالجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع تاهلة، في اعتصام وإضراب مفتوحين عن الطعام منذ ما يفوق العشرين يوما، وذلك من أجل حقهم العادل والدستوري في التشغيل..
 
وأكدت  الرسالة  على أنه أمام هذا الخطر المحدق  بحياة المعتصمين فان حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية تسجل استمرار تجاهل الجهات المسؤولة والمعنية بملف التشغيل. وهو ما يمكن اعتباره سلوكا لا مؤسساتيا واستخفافا بالحق في الحياة حسب تعبيرها.

ولذلك فهي تعلن عن تضامنها الكامل مع المضربين في معركتهم  كما تبدي قلقها على مصيرهم وصحتهم وحياتهم. وتطالب الجهات المعنية بالتدخل العاجل، من اجل ضمان حق المضربين في الحياة وصون كرامتهم