الأربعاء 24 إبريل 2024
مجتمع

فاس.. ورشة لتنزيل المخطط الجهوي لمحاربة داء السيدا

فاس.. ورشة لتنزيل المخطط الجهوي لمحاربة داء السيدا مشاركون في الورشة
ترأست المديرة الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية و رئيسة اللجنة الجهوية  بقطاعية لمكافحة داء السيدا بجهة فاس مكناس بقاعة الاجتماعات بفندق بارسيلو بفاس على مدى يومي21-22فبراير 2024 ورشة عمل من أجل تنزيل المخطط الجهوي والمخططات الإقليمية على صعيد جهة فاس مكناس و التي تستهدف الكشف المندمج لداء فقدان المناعة المكتسب والتهاب الكبد الفيروسي نوع "س" وداء الزهري وذلك بدعم من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ومديرية الأوبئة و مكافحة الأمراض وبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة داء السيدا والصندوق الدولي لمكافحة داء السيدا والسل والملاريا وبمشاركة  اللجنة البيقطاعية لمكافحة داء السيدا بجهة فاس مكناس وممثلي الجمعيات الموضوعاتية والغير الموضوعاتية و اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة فاس مكناس بغية وضع خارطة الطريق للكشف عن داء فقدان المناعة المكتسب والتهاب الكبد الفيروسي والزهري لسنة 2024 في مقاربة تشاركية حقوقية تضمن أحترام أخلاقيات الكشف دون وصم أو تمييز.
وقد كانت هاته الورشة فرصة لتعزيز دينامية الجهة من خلال انخراط مختلف الفاعلين و الشركاء في ميدان الكشف من أجل بلوغ الأهداف المتوخاة وفقا لاستراتيجة الكشف 2021-2026 و الحد من انتقال عدوى بفيروس فقدان المناعة المكتسب من آلام الى جنينها في أفق 2026 وكذا من الإصابات الجديدة بداء فقدان المناعة المكتسب في أفق 2030بجهة فاس مكناس .
وقد شارك في أشغال هاته الورشة ممثلوو الإدارة المركزية بوزارة الصحة و الحماية الاجتماعية، المندوبية العامة لادارة السجون وإعادة الادماج وأعضاء اللجنة البيقطاعية لمكافحة داء السيدا بجهة فاس مكناس، وقد تخللتها عروض مختلف المحاضرين و التي انصبت حول : الحالة الوبائية لداء السيدا على الصعيد العالمي؛ الوطني والجهوي والخصائص الوبائية  للأمراض المنقولة جنسيا على صعيد جهة فاس مكناس؛ عرض الفئات المستهدفة  وكذا تحيين العرض الصحي الخاص بالكشف المندمج لداء السيدا والتهاب الكبد الفيروسي والزهري وإدماجه في البرامج الصحية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية وشركائها .
كما أستعرض المتدخلون الرؤية المستقبلية لكيفية تعزيز الفرص المتاحة للكشف عن داء السيدا من خلال برنامج الصحة الجنسية والانجابية وكذا كيفية تعزيز الكشف في المؤسسات السجنية على صعيد جهة فاس مكناس .
والجدير بالذكر أن هاته الورشة كانت مناسبة لعرض مداخلة مسؤولة المركز المرجعي للتكفل بالأشخاص المتعايشين مع فيروس داء فقدان المناعة البشري حول كيفية الاتصال و التنسيق  وتوجيه الحالات  من أجل تكفل ناجع.
واختتمت أشغال الورشة المذكورة بعرض تجربة التكوين الاولي لفائدة متدخلين الكشف الجماعاتي    للمنظمة الافريقية لمكافحة السيدا فرع مكناس  متبوعة  بعرض مسؤولي برنامج مكافحة السيدا و التهاب الكبد الفيروسي لمخططات العمل لسنة 2024 على صعيد جهة فاس مكناس وكيفية التنسيق المحكم بين كل الاطراف وذلك بحضور المناديب الاقليمين، وقد عبر المتدخلون والفاعلون عن انخراطهم في مقاربة تشاركية حقوقية مندمجة  ببلورة وتفعيل مخرجات وتوصيات هاته الورشة العلمية الهامة بغية تحقيق هدف جهة فاس مكناس  بدون سيدا في أفق 2030 تجسيدا لميثاق 2020 "فاس بدون سيدا " وتحقيقا لأهدافه.