الأربعاء 17 إبريل 2024
منبر أنفاس

خليل البخاري: أهمية توظيف المسرح ضمن المناهج الدراسية

خليل البخاري: أهمية توظيف المسرح ضمن المناهج الدراسية خليل البخاري
إن العملية التعليمية وطرق الإرتقاء بها ؛يشغل بال كل المهتمين بمجال التربية والتعليم وكذا إدارة المناهج الدراسية  ونساء ورجال التعليم  وبصفة خاصة  العاملين  داخل الفصول الدراسية..كلهم يسعون إلى تهيئة الجو المناسب والأسلوب الملائم  لفهم التلاميذ والتلميذات  وترسيخ محاور الدرس في أذهانهم بأساليب  متعددة  وجاذبة لنفوسهم. 
 
فمن بين الأساليب الفعالة في عملية التعليم والتعلم أسلوب التعلم بالأنشطة الذي بدأه المفكر التربوي الأمريكي جون ديوي. ويتلخص هذا الأسلوب في أن يتعلم الطفل المهارات والمعارف عن طريق خبرات الحياة اليومية  والممارسة ..كما أن التعلم بالنموذج مفيد في العملية التعليمية.  ويندرج ضمن هذا النموذج الأنشطة الدراسية المتنوعة  من نشاط تمثيلي ومسرح وأنشطة فنية تستخدم في إكساب التلاميذ والتلميذات عدة مهارات وقدرات  خاصة  اللغوية. 
 
إن تحويل بغض فقرات دروس التاريخ على سبيل المثال. تتطلب توفر بعض المبادئ الأساسية ينبغي الإهتمام بها:
أن يكون المدرس متمرسا  ومبدعا  وملما بالنواحي التربوية.
أن تتوفر في المدرس الحركة والتشويق. 
ملاءمة المادة الدراسية العلمية مع مستوى المشاهدين والمؤدين..
ففي ظل عصر التطور المتسلرع لتكنولوجيا المعلومات، وفي ظل الثورة المعلوماتية،كل ذلك فرض على العملية التعليمية أن تأخذ على عاتقها مراعاة طموحات التنمية الشاملة ومتطلباتها..تلك الطموحات التي تتمثل في تحقيق مستوى الجودة في العملية التعليمية.  ولعل مدخل توظيف المسرح في المناهج الدراسية  يعتبر أحد المداخل التعليمية  التي تساهم في تحقيق مستوى الجودة وفي خلق جيل واع وذكي ومبدع وقادر على تلقي المعلومات وتنظيمها. 
 
يقصد بتوظيف المسرح في المناهج الدراسية، تنظيم المناهج  وتنفيدها في قالب مسرحي  يهدف إلى إكساب التلاميذ والتلميذات المهارات والمعارف  والقيم  والاتجاهات . وتعني كذلك نموذج التنظيم  والمحتوى الدراسي  وطريقة للتدريس  تتضمن إعادة تنظيم محاور الدرس وتحويلها إلى فقرات مسرحية  وذلك لتفسير وتوضيح المادة الدراسية  وجعلها أكثر تشويق وجاذبية للتلاميذ .فمثلا في مادة التاريخ ، وفي فقرة السبب المباشر لقيام الحرب العالمية الأولى. يعتبر اعتيال ولي عهد النمسا فرانصوا فرديناند François Ferdinand  على يد طالب صربي يدعى برينسيب Princip السبب المباشر في قيام الخرب العالمية الأولى 27يونيو1914..بإمكان مدرس مادة التاريخ تحويل الإستنطاق الذي أجراه قاضي التحقيق مع الطالب الصربي برينسيب إلى فقرة مسرحية لها عناصرها واشتراطاتها،من شأنها أن تشد انتباه التلاميذ..والأمثلة عديدة.
 
وتعد طريقة توظيف المسرح ضمن المناهج الدراسية  من بين أفضل استراتيجيات التدريس الموظفة في تنمية الذكاءات المتعددة  لدى الثلاميذ  لكونها تجعل المادة الدراسية قابلة للفهم والإستيعاب وتحول المادة الدراسية  من الجمود  ومجرد كلام جامد  الى مادة مسرحية تتم داخل الفصول الدراسية.  وعندها يتحول التلاميذ من  مستمعين فقط إلى معايشين  للمادة المقررةكما تعد مسرحة المناهج الدراسية  وسيلة تعليمية جاذبة ومشوقة  يتم من خلالها الخروج من القالب التقليدي  إلى قالب يزاوج  بين التعلم واللعب  ليضفي على المادة الدراسية  المتعة  والتشويق  ويساعد  على جذب انتباه التلاميذ والتلميذات واستيعابهم لمضمون الدرس .
خليل البخاري، باحث تربوي