الأحد 14 أغسطس 2022
خارج الحدود

حزب "مواطنون" الإسباني ينتقد الاعتماد على الجزائر لتأمين الطاقة

حزب "مواطنون" الإسباني ينتقد الاعتماد على الجزائر لتأمين الطاقة رئيسة حزب "مواطنون" الإسباني، إيناس أريماداس

وجَّهت رئيسة حزب "مواطنون" الإسباني، إيناس أريماداس، يوم الأربعاء 8 يونيو 2022، اللوم إلى رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، متهمة إياه بأنه "يمثل نفسه وليس الدولة" عندما يتخذ مواقف بشأن السياسة الخارجية.

وأشارت أريماداس إلى الأزمة الطاقية، مطالبة بـ "الواقعية" في التعاطي معها، و"لم لا استخدام الطاقة النووية؟"، لأن  "تجريم" هذا المصدر الطاقي في الوقت الحالي هو "ضرب من الانتحار". مشددة على أن "شراء الطاقة من فرنسا، أو الاعتماد على الجزائر ليس بالأمر الواقعي."

وكانت زعيمة الحزب "البرتقالي" قد طالبت سانشيز، قبل الجلسة العامة لمجلس النواب هذا اليوم، بألا يأتي إلى الكونجرس ويقول "إن شيئًا لم يتغير".

وفي هذا السياق، هاجمت أريماداس رئيس الحكومة، مشيرة إلى أن "مشكلته الرئيسية" ليست المعارضة، بل "حكومته"  التي "لا يحظى بدعم منها". ذلك أن جزءا من حزب "بوديموس"، الحزب المشارك في الائتلاف الحكومي "مناهض لحلف شمال الأطلسي، ويرفض تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا، فضلا عن موقفه من نزاع الصحراء. وتابعت: "عندما يضع شخص في الحكومة حزبا يشكل خطرا على إسبانيا، فهذا يعني أنك الخطر".

وقالت أريماداس موجهة كلامها إلى سانشيز "يؤسفني أن إسبانيا بعد المجلس الأوروبي لم تتمكن من قيادة أي من القضايا التي تمت مناقشتها، وذلك لأنك عندما تذهب إلى هناك، وأنت لا تمثل حتى حكومة أو سياسة دولة (...) عليك أن فقط تحضر، وتناقش وتوافق". مؤكدة أن الرئيس سانشيز "يدافع فقط عن موقف واحد: موقف شخصه".

ووفقا لزعيمة الحزب الليبرالي المعارض، فإن "الرهان الحالي" هو مواصلة الحرب "بأقل خسارة ممكنة"، لأن الحرب تؤثر على الاقتصاد العالمي...