الأربعاء 6 يوليو 2022
مجتمع

معتقلو التهريب في الأقاليم الجنوبية يلتمسون عفوا ملكيا عنهم

معتقلو التهريب في الأقاليم الجنوبية يلتمسون عفوا ملكيا عنهم
استعطفت المئات من أسر وعائلات السجناء المنحدرين من الجهات الجنوبية الثلاث، الملك محمد السادس من أجل التفضل بمنح أبنائهم عفوا ملكيا.

وحسب الملتمس الذي تتوفر جريدة "أنفاس بريس" فإن ما يزيد عن 300 نزيل ينحدرون من جهات كلميم والعيون والداخلة، معتقلين على خلفية التهريب، من بينهم طلبة جامعيين وعاطلين.. يقبعون في سجون بويزكارن وتيزنيت والداخلة والعيون وطانطان.. يلتمسون العفو الملكي، منهم من قضى نصف العقوبة أو أكثر، وسيرهم في المؤسسات السجنية تدل على حسن السلوك.
وجاء في الملتمس الاستعطافي المرفوع للملك محمد السادس من قبل أسر وعائلات هؤلاء النزلاء، أن أوضاعهم الاجتماعية فقيرة، ملتمسين التفضل بالإنعام عليهم وإطلاق سراحهم.

"إن وجود أبنائنا بالسجون لمدد طويلة، أثر على حياتنا النفسية والاجتماعية والاقتصادية لكونهم المعيلون الوحيدون لأسرهم التي تعيش في فقر وظروف صعبة.. ونستغيث بكم ونستنجد بعفوكم ورضاكم للإفراج عن أبنائنا المعتقلين، وذلك لما عهدناه فيكم يا مولاي من عطف وعفو على رعاياكم"، تقول عائلات المعتقلين.