الخميس 7 يوليو 2022
سياسة

كشفها البرلماني طايع: فرنسا "تسلخ جلد" المغاربة الراغبين في الحصول على فيزا شينغن

 
كشفها البرلماني طايع: فرنسا "تسلخ جلد" المغاربة الراغبين في الحصول على فيزا شينغن البرلماني عبد الله طايع (يسارا) والوزير ناصر بوريطة يتوسطهما علم فرنسا

تفاجأ عدد من المغاربة أخيرا، بتخفيض مصالح القنصلية الفرنسية لمدد الفيزا للراغبين في زيارة فرنسا.

وفي هذا الإطار، وجه عبد الله طايع، النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم أكادير إداوتنان، سؤالا كتابيا لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، حول رفض المصالح القنصلية الفرنسية المغرب منح الفيزا للمغاربة، متسائلا عن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة  في هذا الشأن .  

وجاء في سؤال عبد الله الطايع: "قامت المصالح القنصلية الفرنسية بالمغرب، مؤخرا بشكل ملفت للانتباه بتخفيض مدة الفيزا لكل الراغبين للسفر إلى هذا البلد، وفي أحيان كثيرة برفض منح فيزا شينغن للعديد من الطلبة، والمسؤولين ورجال الأعمال والأطر التي اعتادت زيارة فرنسا كان آخرها رفضها لما يزيد عن 27 عضوا يمثلون جمعيات مغربية من دخول فرنسا في إطار برنامج "شباب الضفتين".

وأضاف النائب البرلماني، في رسالته، موضحا أن هذا الرفض في حق المشاركين المغاربة في هذا البرنامج الدولي، جاء في الوقت الذي منحت فيه تأشيرات دخول فرنسا لأعضاء جمعيات بتونس بكل سهولة، وبدون أية عراقيل.

وزاد قائلا إن "مجموعة من الفاعلين في هذه الجمعيات الذين رفضت السلطات الفرنسية منحهم تأشيرة الدخول لفرنسا، أكدت على أن المبررات التي بنت عليها فرنسا رفضها كانت واهية وغير مقنعة؛ فضلا عن مشكل الحصول على موعد بالنسبة للراغبين في الدخول إلى فرنسا يتطلب عدة شهور"...