الثلاثاء 16 يوليو 2024
تكنولوجيا

طلبة نادي الإعلام بجامعة وجدة يناقشون تكنولوجيا الواقع الإفتراضي

طلبة نادي الإعلام بجامعة وجدة يناقشون تكنولوجيا الواقع الإفتراضي جانب من اللقاء الدراسي
نظم طلبة نادي الاعلام والتكنولوجيا التابع للمدرسة العليا للتكنولوجيا بوجدة،  الجمعة 25 مارس 2022، لقاء دراسيا، خصص لمناقشة موضوع، تكنولوجيات الواقع الافتراضي والواقع المدعم كتكنولوجيات أساسية لبناء عالم الغد. عرف هذا اللقاء مشاركة عدد من الأساتذة من مختلف التخصصات يمثلون مختلف المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة محمد الأول، ويتعلق الأمر بكل من مصطفى عزيزي المتخصص في المعلوميات والذكاء الاصطناعي،  جمال اليوسفي المتخصص في الصناعة 4.0، علي الموساتي المتخصص في الميكرو تيكنولوجيا، رحال لحرش المتخصص في العلوم الاقتصادية ومحسن قضاض المتخصص في تكنولوجيا ونظم المعلومات.
ويندرج هذا اللقاء في إطار أنشطة النادي الرامية الى تعزيز القدرات المعرفية والمساهمة في إغناء الرصيد الأكاديمي لطلبة جامعة محمد الأول وأيضا في إطار إغناء النقاش في هذا الموضوع الخصب في مجال البحث العلمي.
وفي كلمته الافتتاحية رحب محسن قضاض بالحضور باعتباره المؤطر البيداغوجي للنادي، وأبرز سياق وأهداف هذا اللقاء الدراسي.
ومن جهته تحدث جمال اليوسفي عن دور الواقع المدعم في المجال الصناعي وخاصة في الصناعة 4.0.
وبدوره ركز الاستاذ علي الموساتي وهو أستاذ بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، عن دور الواقع المدعم في القطاع الصحي.
وخص مصطفى عزيزي جزء من مداخلته في استعمال الواقع المدعم في مجال التدريس والتكوين.
وأخيرا، تحدث رحال لحرش عن الجانب المتعلق بالاقتصاد وتأثير الواقع الافتراضي على المقاولات.
وما ميز هذا اللقاء هو التنظيم المحكم والتفاعل الايجابي بين الطلبة الحاضرين والأستاذة المحاضرين، وانتهى اللقاء باستخلاص عدد من النقاط المهمة التي ستكون محور جلسات مستقبلية يسعى المنظمون لتحقيقها على أرض الواقع.