الأحد 29 مايو 2022
جرائم

فيديو جديد يكشف عورة زكرياء مومني على الهواء( مع فيديو)

فيديو جديد  يكشف عورة زكرياء مومني على الهواء( مع فيديو) زكرياء مومني
" بطل من ورق وضحية من دون جلاد"، كهذا وصف شريط فيديو انتشر، مؤخرا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الملاكم زكرياء مومني عن نصبه واحتياله بل تزويره لوثائق مرسلة للديوان الملكي ولوزارة الداخلية، واستمراره في نثر اكاذيبه المتواصلة آخرها في فيديوهات له بتاريخ 18دجنبر2021 و 19 يناير2022 .
وأبان مومني مجددا عن قدرته "الخارقة" على الكذب، من خلال سرد محاولاته الفاشلة ابتزاز الدولة المغربية، بعد أن أعلن عن رغبته اليائسة في الحصول على قرض بنكي بمبلغ 5 مليون يورو من أجل شراء نادي رياضي بباريس ونيته إطلاق اسم الملك محمد السادس على هذا النادي، مؤكدا أنه عاد إلى المغرب سنة 2013 خصيصا لهذا الغرض، وانه تم استقباله من طرف مدير الاستعلامات العامة لهذا الغرض!.
كما يظهر فيديو الذي يرد على الأكاذيب التي ما مازال مومني يطلقها "بلا فران" هنا وهناك، أن هذا الملاكم الفاشل وهو يعلل رغبته في الحصول على 5 ملايين أورو مقابل إنشاء مقر رياضي بباريس، محاولا استخدام الابتزاز بجميع الطرق للاستحواذ على هذا المبلغ، قد باءت بالفشل. وتظهر نيته من خلال نقاش له مع زوجته، حيث سيعرض عليها مبلغا مهما من المال ونيته الموثقة بالصوت والصورة في تحويل هذه الأموال بطريقة غير قانونية الى فرنسا، كلهما محاولات تدخل في خانة الابتزاز والنصب.
وكشف الشريط عورة اكاذيب المومني وافتراءاته ومحاولاته على مدى عقد من الزمن، ابتزاز للدولة المغربية في عدة مناسبات، وللأسلوب الذي يتبناه هذا الملاكم الفاشل، ولخرجاته الإعلامية، خير دليل على تناقضه الجلي.
 
 
 
خلاصة القول أن الفيديو فضح افتراءات زكرياء مومني، وللجهات التي تدفع به نحو مواجهة بلده، بل جعلت منه وقودا لتصفية الحسابات مع الدولة المغربية، وتبقى المغالطات التي كشف عنها الفيديو نقطة في بحر الأكاذيب التي روج لها هذا الملاكم الفاشل وما زال يروج له لحد اليوم، دون أن يعلم بالمثل القائل " اتبع الكذاب حتى لباب الدار".. بعد أن وضع الفيديو الأصبع على جملة من المغالطات التي وقع فيها المدعو زكرياء مومني بالصوت والصورة.