الأربعاء 6 يوليو 2022
مجتمع

وهبي: لن نعير الاعتبار لمن يريد أن تتحول اختلافاتنا إلى اندثار كامل للفكرة البامية

وهبي: لن نعير الاعتبار لمن يريد أن تتحول اختلافاتنا إلى اندثار كامل للفكرة البامية الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي
قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، أنه منذ المؤتمر الرابع جرت مياه كثيرة تحت الجسر، خاض خلالها الحزب معارك سياسية، ومناقشات إيديولوجية، عززت موقعه داخل المجتمع وداخل المؤسسات،
وأن اجتماع المجلس الوطني للحزب، يجسد انتصارا لإرادة بناء تنظيم سياسي يراد فرضه، وتأكيد للقيم التي تؤمن أن الاختلافات عندما تكون جدية فإنها تبني التماسك، والتعددية.
جاء ذلك في مداخلة له خلال أشغال الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية للمجلس الوطني التي عقدت السبت 27 نونبر 2021 بمراكش، مشيرا أنه منذ المؤتمر الرابع للحزب والأنظار كانت تتابع خطواته منقسمة بين فرضية الفشل وفرضية الانبعاث.
واليوم هو أمام وحدة قوية، ومكانة وطنية مرموقة، ودوره الديمقراطي الفعال، وسوف لن يعير الاعتبار لمن كانوا يراهنون على أن تتحول الاختلافات الداخلية إلى انشقاق تنظيمي، بل إلى اندثار كامل للفكرة البامية.
وزاد وهبي قائلا: " أن الرهان على تراجع حضور حزب الأصالة والمعاصرة في الحياة السياسية المغربية، هو رهان على إفقار الديمقراطية ببلدنا، الأمر الذي نعتبره بؤسا أخلاقيا وهشاشة في الثقافة الحديثة لا يستحقان الانتباه».
ومن جهتها قالت فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة في مداخلة تلاها بالنيابة عنها أحمد اخشيشن، أن حزب البام حقق وبجدارة فوزه الانتخابي، الذي أتاح له رئاسة وتدبير العديد من المجالس الجماعية والعديد من الجهات، كما حقق تمثيلا قويا في مجلسي النواب والمستشارين، ومن المشاركة في الجهاز التنفيذي مع شركائه في التحالف الحكومي.
وزادت المنصوري، أن المسؤولية الحكومية تتطلب إنجاح التجربة الوزارية في العديد من القطاعات، بعدما قدم حزبها وجوها جديدة ذات كفاءة، وفيها حضور للشباب وللمرأة، وهو يراهن على أن تكون حصيلته في القطاعات التي تتولاها مسؤولية مشرفة.
وخلال هذا الدورة كشف عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عن اللائحة الجديدة للمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، وتضم وزراء في حكومة أخنوش وهم: عبد اللطيف وهبي، وفاطمة الزهراء المنصوري، مهدي بن سعيد، وعبد اللطيف ميراوي، ليلى بن علي، وغيثة مزور، ويونس السكوري.
وأيضا عبدالنبي بيوي، وعادل بركات، ورشيد العبدي، وسميركودار، وأحمد التويزي، والخمار المرابط، واحمد اخشيشن، وهشام المهاجري، ومحمد الحموتي، ونجوى كوكوس، وليلى بليغة، العربي المحرشي، ومحمد الصباري، وابراهيم مجاهد، ومحمد اضمين، وإلهام الساقي، وفاطمة السعدي، وأديب بنبراهيم، والحاجة الجماني، وصلاح الدين أبو الغالي.