الثلاثاء 17 مايو 2022
مجتمع

تصويب واعتذار

تصويب واعتذار الصحافية دنيا الفيلالي
تسرب خطأ تقني إلى مقال نشرته "أنفاس بريس" بعنوان: لبنى الجود ترد على دنيا الفيلالي: نضال الخبز عن طريق الأدسنس والاسترزاق"،  وأثناء تركيب صورة دنيا الفيلالي "الحقيقية" المتورطة السابقة في الملف المثير "حمزة مون بيبي"، تم اعتماد صورة دنيا الفيلالي "الصحافية ومديرة أعمال فنانين بنت فاس ومقيمة بمصر حاليا"، نظرا لتشابه الاسمين وعدم فطنة التقني الذي اعتمد صورة الصحافية عن طريق الخطأ غير المقصود. 

"أنفاس بريس" تقدم اعتذارها الشديد للصحافية دنيا الفيلالي عن خطأ "بشري" غير مقصود، مع متمنياتتا لها بمسيرة صحفية ناجحة بأرض الكنانة.