الثلاثاء 25 يناير 2022
مجتمع

بسبب طرد مستشار..المعارضة تقرر الانسحاب من جلسة التصويت على مشروع ميزانية جماعة الرباط

بسبب طرد مستشار..المعارضة تقرر الانسحاب من جلسة التصويت على مشروع ميزانية جماعة الرباط احدى عناصر القوات المساعدة تنفذ عملية طرد المهداوي من الجلسة
انتقد فاروق المهداوي، مستشار تحالف فيدرالية اليسار بجماعة الرباط قرار طرده من جلسة التصويت على ميزانية بلدية الرباط برسم السنة المالية 2022، مضيفا بأنه حضر إلى جلسة اليوم من أجل التنديد ببعض النقاط غير المنطقية التي تضمنها مشروع الميزانية ومن أجل تجويد بعض الأمور، مشيرا بأن مجلس المدينة خصص 300 مليون سنتيم لفائدة أعضاء المكتب، ولم يخصص ولو درهما واحدا للثقافة والرياضة وللأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن هم بحاجة إلى عمل انساني، مضيفا بأنه تقدم بطلب كلمة لعمدة مدينة الرباط أسماء غلالو، لكن طلبه قوبل بالرفض، كما طلب بنقطة نظام لأكثر من خمس مرات والتي قوبلت، أيضا، بالرفض، قبل أن تواجهه بالقول: "إذا رغبت في نقطة نظام ما عليك سوى التوجه للقضاء " - يضيف في تصريحه لجريدة " أنفاس بريس ".
وعن سبب هذا التصرف قال المهداوي: "إن السبب يعود لعلمها أنني قررت فضح قرارها بتفويت صفقة دفاع المجلس لفائدة زوجها المحامي سعد مبارك، ولدي وثيقة تثبت ذلك، فأنا لا أتحدث من الفراغ." .
وأشار المهداوي أن كلام العمدة غلالو؛ لا يمت بصلة لأدبيات تسيير المجالس الجماعية ولا علاقة له بالمنطق الديمقراطي الذي تسير به الجماعات الترابية، لتقرر العمدة طرده من الجلسة استنادا لوجود ثلاث انذارات موجهة في حقه - كما جاء في تدخلها - وعرض الأمر على التصويت داخل المجلس ليتقرر بعدها طرده من قبل 13 عضو من الجلسة وهو الأمر الذي رفض المهداوي الامتثال له ليتقرر الاستعانة بالقوة العمومية لتنفيذ قرار الطرد، وهو الأمر الذي رد عليه مستشارو المعارضة بالانسحاب الجماعي(4 منتخبين من تحالف فيدرالية اليسار، 8 منتخبين من حزب العدالة والتنمية، 2 يمثلان حزب التقدم والاشتراكية) .