الأحد 28 نوفمبر 2021
اقتصاد

هل ستنقل الشركة الألمانية "ستيلانتيس" نشاط مصنع "Opel" من ألمانيا إلى المغرب؟

هل ستنقل الشركة الألمانية "ستيلانتيس" نشاط مصنع "Opel" من ألمانيا إلى المغرب؟ تُخطط شركة "ستيلانتيس" إلى نقل نشاط معمل علامتها التجارية الفرعية "Opel" للمغرب
تخطط شركة "ستيلانتيس" الأوروبية المتخصصة في صناعة السيارات، إلى نقل نشاط مصنع علامتها التجارية الفرعية "Opel" من مدينة راسلسهايم الألمانية، إلى المغرب، وفق ما ذكرته مصادر إعلامية ألمانية، وهو الأمر الذي يثير الكثير من الجدل هناك.
وحسب ذات المصادر، فإن العمال والموظفين الذين يعملون في مصنع مدينة راسلسهايم، تلقوا اقتراحات من الشركة بالبحث عن وظائف أخرى، بسبب أن شركة "ستيلانتيس" ترغب في نقل أنشطة المعمل الذي يشتغلون فيه إلى المغرب، بسبب أن تكلفة الموظفين الألمان مرتفعة وتكلف الشركة ماليا.
وأضافت المصادر نفسها، أن الشركة تسعى لنقل أنشطة هذا المصنع المتخصص في صناعة سيارات "أوبل"، إلى المملكة المغربية، من أجل الاستفادة من انخفاض تكلفة اليد العاملة المغربية، وهو ما سيؤدي إلى فقدان الكثير من الوظائف في ألمانيا لصالح المغرب.
وأثار هذا المخطط الجدل في الأوساط العمالية الألمانية، ومن المتوقع أن تكون هناك تحركات من أجل ثني شركة "ستيلانتيس" التي تعتبر هي الشركة الأم التي تتبع لها شركة "أوبل"، عن نقل أنشطة هذا المصنع إلى المغرب والإبقاء عليه في ألمانيا.
ويأتي هذا القرار من "ستيلانتيس" في وقت قررت فيه العديد من الشركات العالمية إلى نقل أنشطتها إلى المغرب، للاستفادة من العديد من العوامل المحفزة، أبرزها نقص التكاليف، القرب الجغرافي من أوروبا، والبنية التحتية الجيدة والمهيئة لقطاع صناعة السيارات.