الأربعاء 20 أكتوبر 2021
سياسة

أين تبخرت "الأغلبية المتماسكة" لنجل لشكر لعمودية الرباط؟

أين تبخرت "الأغلبية المتماسكة" لنجل لشكر لعمودية الرباط؟ أسماء اغلالو وحسن لشكر
لم يكن هناك داع لهذه المادة الصحفية لو كانت نتيجة السباق على عمودية الرباط متقاربة بين المتنافسين، والقصد حسن لشكر عن الاتحاد الاشتراكي وأسماء اغلالو، عن حزب التجمع الوطني للأحرار. لكن عندما تم الكشف عن الفارق الكبير والشاسع بين المتنافسين، حيث تقدمت اغلالو على نجل إدريس لشكر بما مجموعه 58 صوتا من أصل 79 صوتا مقابل 7 أصوات لصالح لشكر. تم طرح سؤال أين اختفت "الأغلبية المطلقة والمتماسكة" التي كان يتحدث عنها نجل إدريس لشكر، منذ أيام قليلة من اقتراع اليوم الجمعة 24 شتنبر 2021، والذي توج مرشحة الأحرار، أسماء اغلالو، عمدة لعاصمة المملكة.

"أنفاس بريس" بحثت في خلفيات هذا السقوط المدوي لحزب "الوردة" ووجدت أن الصف الاتحادي سقطت منه "وردتان" وهما ابتسام عزاوي وبدر الدين الوزاني الطناشري، المستشاران الغائبان عن جلسة التصويت، وهو ما يطرح سؤال السبب في هذا الغياب، رغم أن غيابهما أو حضورهما لن يؤثر في نتيجة التصويت.