الأحد 17 أكتوبر 2021
سياسة

الأمين العام لحزب "الحمامة": مصير المدن والقرى بين أيدي المواطنين أنفسهم

الأمين العام لحزب "الحمامة": مصير المدن والقرى بين أيدي المواطنين أنفسهم عزيز أخنوش الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار

أفاد عزيز أخنوش، أن حزب التجمع الوطني للأحرار حزب مسؤول أخذ على عاتقه مهمة إشراك المواطن في صياغة برنامجه الانتخابي، وذلك عبر التواصل والإنصات، اللذان شكلا قاعدة حزبية طيلة خمس سنوات الماضية.

 

وتابع الأمين العام للحزب مسترسلاً "لأنه مغادي يفهم مشاكل الجبل غير لي ساكن في الجبل، نهجنا الديمقراطية التشاركية، وسمعنا للناس في جميع مناطق المغرب، بل أكثر من هذا هما عاونونا في اقتراح الحلول التي يرونها مجدية، وما كان منا إلا أن نجد لها الطريق الصحيح نحو التنزيل والتمويل المخصص، وإنشاء الله ستطبق على أرض الواقع، إن وثق بنا المغاربة"

 

وأوضح أخنوش، أن مصير المدن والقرى بين أيدي المواطنين أنفسهم، “وعليهم الإقبال على صناديق الاقتراع، لنستمر في المسار الطموح الوطني الكبير، لتسريع وتيرة إنجاز الأوراش والإصلاحات، والقطع مع الممارسات والسلوكات التي ظلت تعيق التنمية.

 

وأضاف أن الانتخابات التشريعية والبرلمانية، تأتي هذه السنة في ظرفية خاصة، تتسم بنموذج تنموي جديد، وتداعيات جائحة صحية على الاقتصاد، و"علينا جميعاً أن نكون في مستوى هذه اللحظة المفصلية"..

 

ودعا أخنوش المواطنات والمواطنين إلى وضع ثقتهم بمشروع حزب “الحمامة”، والمشاركة بكثافة في الثامن من شتنبر 2021، وذلك ليسلك الحزب بكل ثقة وطمأنينة، السبيل الواعد لتنمية اقتصادية واجتماعية أفضل.